أدلة جديدة تثبت تورط أسامة عطار في هجمات بروكسل
الرئيسية » اخبار » أدلة جديدة تثبت تورط أسامة عطار في هجمات بروكسل

الإرهابي أسامة عطار
الإرهابي أسامة عطار
اخبار عالم

أدلة جديدة تثبت تورط أسامة عطار في هجمات بروكسل

image_pdfimage_print

يبدو أن ثمة معلومات جديدة تؤكد ضلوع الإرهابي البلجيكي الهارب أسامة عطار (32 عاماً)، في الهجمات الإرهابية التي ضربت مترو ومطار العاصمة البلجيكية بروكسل يوم 22 مارس (آذار) الماضي.

إلى الدرجة التي جعلت صحيفة “ده مورخن” البلجيكية تتساءل على موقعها الإلكتروني الأربعاء، قائلة “هل كان أسامة عطار هو العقل المدبر للهجمات الإرهابية التي هزت بلجيكا؟”.

ولفتت الصحيفة في تقريرها إلى أن لجنة التحقيق حول الهجمات الإرهابية، والمعروفة باسم لجنة “P”، ستستمع إلى شهادة رئيس لجنة I غي رابايله، مؤجلين بذلك الاستماع إلى شهادة ضابط الاتصال سيباستيان يوريس، بعدما تبين أن الأول يملك أدلة تثبت أن أسامة عطار هو العقل المدبر خلف هذه الهجمات الإرهابية.

وأضافت الصحيفة أنه يتعين على غي رابايله أن يقدم، خلال شهادته أمام اللجنة المكلفة بالتحقيق في هجمات بروكسل الإرهابية، النتائج الأولية لتقارير جديدة تشير إلى تورط أسامة عطار “في معظم الهجمات التي ارتكبت مؤخراً في أوروبا”.

ووفقاً للصحيفة، سيتضمن التقرير المعني معلومات صادرة من مختلف أجهزة الاستخبارات الأوروبية وكذلك الأمريكية، والتي وفقاً لها، لعب عطار بالفعل دوراً كبيراً في عملية تطرف الشقيقين إبراهيم وخالد البكراوي أولاد عمومته، ويميل واحد من الافتراضات أيضاً إلى التأكيد على أن “أسامة عطار هو بالفعل من كان يطلق على نفسه أبو أحمد، وأن أبو أحمد هذا لعب دوراً مهماً في عدد كبير من الهجمات التي ضربت أوروبا مؤخراً” بما فيها هجمات باريس وبروكسل.

وجدير بالذكر أن السلطات البلجيكية داهمت مؤخراً العديد من منازل أقارب أسامة عطار في مدينتي بروكسل وأنتويرب البلجيكيتين، دون أن تنجح في الإيقاع به، فيما تردد مصادر مقربة من الاستخبارات البلجيكية أنه متواجد حالياً في مدينة الرقة السورية.

Print Friendly

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *