إقبال متواصل على مهرجان مسقط في نهاية أسبوعه الثاني - الوطن العربي
الرئيسية » ترفيه » إقبال متواصل على مهرجان مسقط في نهاية أسبوعه الثاني

مهرجان مسقط
مهرجان مسقط
ترفيه ثقافة

إقبال متواصل على مهرجان مسقط في نهاية أسبوعه الثاني

تجولنا في متنزهي العامرات والنسيم برفقة الإعلامي السعودي رجا ساير الذي وصف انطباعه الأولي بأنه حالة من الاندهاش التي تصيب أي زائر لهذا المهرجان الذي جاء في صبغة وصورة مناسبة للأسرة الخليجية .

فهو مواكب لما هو حاصل في دول الخليج ، فمهرجان مسقط مزيج بين الحاضر والماضي ، من خلال العودة إلى الماضي والتراث الذي نبع من أصالتنا وغزارة الفعاليات التي اشتملت عليها مواقع المهرجان المختلفة وواكبت حاضرنا الغني بالعديد من التفاصيل الحديثة .

تفاصيل عديدة تضمنها مهرجان مسقط في نسخته الحالية ، حيث حمل في مضمونه المزيج الرائع الذي قال عنه الإعلامي السعودي رجا ساير صحفي بجريدة الرياض السعودية: إن مهرجان مسقط جاء مزيجا بين الحاضر والماضي ، في صورة تناغمت فيها الفعاليات بما يناسب الأجيال القادمة التي لم تشهد كثيرا مما يقدم اليوم في متنزهي مهرجان مسقط ، حيث أصبغ المهرجان بألوان احتفلت بتاريخ عمان وحضاراتها .

وأضاف ساير قائلا: أول انطباع تولد لديّ هو الاندهاش لحجم الفعاليات وتنوعها وأيضا أهدافها الجميلة التي تستهدف الأسرة ، ليس فقط الأسرة العمانية وإنما الأسرة الخليجية بصفة عامة وأتمنى بعد زياراتي أن أسهم في الترويج والتعريف بمهرجان مسقط في المملكة العربية السعودية ، فالمهرجان هو مواكبة لما هو حاصل في دول الخليج العائشة في مزيج بين الحداثة والتقليد وخاصة متنزه العامرات الذي وجدت فيه التراث الماضي الرائع والأدوات التي استخدمت قديما ومتنزه النسيم الذي تنوع بين التسوق والفن والألعاب .

واستطرد رجا سائر قائلا : الذي شدني هو قيام أبناء البلد على هذه الفعاليات ، فقد اعتدنا أن نشهد شركات عالمية هي القائمة على إدارة المهرجان ولكن في مهرجان مسقط وجدنا العماني هو من يدير ويعمل في جميع المواقع ، بالإضافة إلى اقتحام الشباب العماني للسوق ، حيث ينافس الشباب العماني في المعرض الاستهلاكي عارضين من مختلف دول العالم ، بكل قوة وجدارة .

وختم حديثة عن الاستثمار من خلال المهرجانات حيث قال : منطقة الخليج تمتلك نفطا آخر غير النفط المعروف ، وهو التراث والحضارة فالسلطنة دولة ضاربة في عمق التاريخ ، وهو النفط الذي يمكن من خلاله جني دخل آخر لرفد السلطنة باستثمار حقيقي يوجد حلولا بديلة مع تذبذب أسعار النفط .

عود مسقط ونسيم مسقط كلها أسماء عطور خاصة بمهرجان مسقط 2017 من إبداع صاحبة الأعمال موزة المقبالية والتي تشارك بمجموعتها العطرية هذه إلى جانب منتجات أخرى لمشروعها (سويت عود) وذلك بالمعرض الاستهلاكي لمتنزه النسيم العام تقول موزة المقبالية والمشهورة بأم محمد عن هذه المشاركة: اندهشت من تفاعل الناس مع المجموعة الجديدة من عطورنا الخاصة بالمهرجان فلم أكن أتوقع هذا الإقبال الكبير والمتعة في النجاح بخلق جو جديد خاص بروح مهرجان2017 حيث إنني صنعت خلطات عطور خاصة حاولت قدر الإمكان أن تكون صالحة للجنسين معا وبالفعل الإقبال كان من أفراد العائلة الزائرة للمعرض . وعن إرضاء ذائقة الزبون قالت المقبالية: نعتمد في خلطاتنا على شخصية الزبون عندما يكون له طلب خاص مثلا (عطر باسمه) فهل الزبون يميل للروائح الهادئة وتارة للفواحة ، وأيضا نركز على اسمه ومايليق من زيوت عطرية تتجانس مع تناغم اسم الزبون وعادة العطر الخاص ننتج منه 100 حبة ويدخل في ذلك ماهية التركيبة العطرية.

وعبر مهرجان مسقط فإننا نرحب بأي طلبات للعطور الخاصة بأي كمية يختارها الزبون ، إلى جانب أننا نشارك بمجموعة عطور شهدت إقبالا منقطع النظير مثل عطور سمرقند، مزايين ، مسك الورد ، وغيرها من العطور التي تصاحبها بخور وعود بنفس العلبة مثل عطر سوسن.

وتقول عن مشاركتها القادمة: سنطل على زبائننا الكرام عبر ركن في لولو صحار ومن ثم مشاركة بحديقة اليوبيل بصحار ومن ثم بخريف صلالة .وأضافت: تجربتي بمهرجان مسقط أكثر من مرضية وأشكر القائمين على تعاونهم معنا كمشاريع صغيرة ومتوسطة لإبراز إبداعاتنا والترويج لمنتجاتنا المحلية الصنع.

على نهاية أسبوعه الثاني يتواصل الإقبال على مهرجان مسقط في جميع فعالياته حيث شهد يوم أمس إقبالاً لافتاً من قبل محبيه برفقة عوائلهم في كل من متنزه النسيم ومتنزه العامرات العام مما شكل زحاماً على مختلف أماكن المواقع على الرغم من تدني درجات الحرارة والطقس القارص إلا أن حب المهرجان كان حاضراً فمنذ الساعات الأولى لافتتاح بوابات متنزه النسيم العام بدأ الجمهور في التوافد حيث حرص الزوار على زيارة معظم أماكن فعالياته فالجميع جاء ليستمتع بأجواء المهرجان من برامج ومناشط والتي اتسمت بالتنوع والإثارة حيث يوجد بها الكثير من البرامج مثل فعالية القرية التراثية والتي حظيت بحضور جماهيري نظراً لاحتوائها مجموعة من الأركان التي تجذب الزائر كالخيمة البدوية وركن لأدوات الصيد التقليدي وآخر لصناعة مجسمات للسفن والقوارب وركن للمأكولات الشعبية كذلك كان لركن مسرح الأطفال تفاعل كبير من قبل زوار المهرجان حيث تم عرض العديد من البرامج والفقرات الخاصة بمواهب الأطفال كما كان للمعرض الاستهلاكي نصيب في استقطاب الكثير من الزوار وذلك نظراً لتنوع السلع فيه أما فعالية الغابة المطيرة فقد تواجد بها العديد من زوار المهرجان من مختلف الجنسيات .

وسجل المسرح العالمي يوم أمس الأول إقبالاً جماهيريا منقطع النظير وذلك عندما قدمت الفرقة الهندية مجموعة من العروض الفلكلورية الاستعراضية الجميلة .

متنزه العامرات حظي هو الآخر بتوافد أعداد غفيرة من زوار المهرجان الذين حرصوا على حضور فعالياته الشيقة لقضاء أوقات ممتعة وسعيدة برفقة أسرهم من بينها القرية التراثية والتي شهدت إقبالاً من قبل زوار المهرجان وذلك لوجود العديد من الأركان والتي تعرض فيها مختلف أنواع الموروثات التقليدية ذات الماضي العريق من حرف وصناعات يدوية ومأكولات شعبية وفنون عريقة من التراث العماني الأصيل كما كان تفاعل الزوار مع البرامج والفقرات الشيقة من عروض استعراضية متنوعة والتي عرضت على مسرح متنزه العامرات .

يزخر مهرجان مسقط بتنوع فعالياته في مختلف مواقعة ليكون مهرجانا للجميع ويرضي كل الأذواق ومختلف الشرائح والأعمار، فالفنون الشعبية التراثية أحد الفنون التي يزخر بها متنزه النسيم العام وتستقطب الكثير من محبي هذه الفنون التقليدية التي تضفي جوا من الطرب الأصيل لزوار المهرجان.

فرقة الوعد للفنون الشعبية القادمة من ولاية السويق بمحافظة شمال الباطنة، تحرص دائما على المشاركة في جميع دورات مهرجان مسقط، فلها جمهورها ومحبوها الذين أتوا خصيصا لمتنزه النسيم، للاستماع بما تقدمة هذه الفرقة من فنون شعبية تقليدية، تعكس عبق التراث الفني الخالد، وحداثة العصر الحديث في تمازج وتناغم فني جميل.

وحول تاريخ فرقة الوعد والفنون التي تقدمها على أرض المهرجان يحدثنا خالد بن صالح الصواعي نائب رئيس الفرقة قائلا: تأسست الفرقة عام 1992 وهي مسجلة رسميا في وزارة التراث والثقافة وتتكون حاليا من 45 عضوا من الرجال والنساء وأضاف: الفرقة لها مشاركات عديدة على المستوى المحلي والدولي فشاركنا في عدد من المهرجانات داخل السلطنة والمناسبات الرسمية، ودوليا شاركنا في مهرجان هلا فبراير بالكويت ومهرجان دبي للتسوق ومؤخرا شاركنا في القاهرة بجمهورية مصر العربية.

مشيرا إلى أن الفنون التي تقدمها الفرقة هي : فن الرزحة والميدان وبو زلف والمديمة وهذه الفنون التي يستمع معها زوار متنزه النسيم برقصاتها الحماسية بين الرجال والنساء وأنغام الربابة وصوت الكاسر والرحماني والمسيندو، إضافة الى فن بن عبادي والخبوه إضافة لفن المكوارة والطنبورة.