الرئيسية » اخبار » إيران تعتقل عضو فريقها النووي المفاوض والمقرب من روحانى !!
عبد الرسول دري أصفهاني
عبد الرسول دري أصفهاني
اخبار رئيسى عالم

إيران تعتقل عضو فريقها النووي المفاوض والمقرب من روحانى !!

اعتقلت السلطات الإيرانية عبد الرسول دري أصفهاني المقرب من الرئيس الإيراني حسن روحاني ومن أعضاء فريق إيران النووي في المفاوضات النووية الإيرانية الشهيرة مع مجموعة 5+1.

وذكر موقع “نسيم أونلاين” المقرب من دوائر الاستخبارات الإيرانية أن “عبد الرسول دري أصفهاني اعتقل بتهمة التجسس لصالح بريطانيا وأنه متورط في عدة ملفات منها إعطاء الدول الغربية تقارير حساسة عن المؤسسات المالية الإيرانية”.

وقال الموقع: “ساهمت هذه التقارير في فرض عقوبات اقتصادية قاسية على هذه الدوائر الاقتصادية الإيرانية من قبل الاتحاد الأوربي وأميركا”.

وقال موقع “نسيم أونلاين” الذي سرب خبر اعتقال عضو فريق إيران النووي بأن من أهم “الاتهامات التي وجهت إلى أصفهاني بأنه كان يزود الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا بمعلومات وتقارير تعتبر سرية عن الملفات الاقتصادية والتجارية والمالية في البلاد”.

وكشف النائب في البرلمان الإيراني حاجي دليگاني لموقع “بسيج نيوز” التابع للحرس الثوري أن “عبد الرسول دري أصفهاني اكتشف بنفسه بأنه تم رصده من قبل أجهزة الأمن الإيرانية وهناك ترتيبات سوف تتخذ لاعتقاله بعد تورطه بالتجسس لصالح بريطانيا وحاول الهروب من إيران إلى كندا عن طريق تركيا”.

وأوضح النائب الإيراني بأن عبد الرسول “خطط خلال زيارة ظريف الرسمية إلى تركيا بعد الانقلاب الفاشل الذي حدث في تركيا وأنه بعد وصوله إلى تركيا سوف ينشق عن الوفد الإيراني الرسمي ويذهب عن طريق تركيا إلى كندا ولكن قبل ذهابه إلى تركيا بمعيّة جواد ظريف تم اعتقاله من قبل جهاز الاستخبارات في قوات الحرس الثوري الإيراني”.

ونشر حميد رسايي النائب السابق في البرلمان الإيراني ومن المقربين للرئيس الإيراني أحمدي نجاد صورة أصفهاني وخبر اعتقاله ووصفه بـ”الجاسوس” وهاجم من خلالها الاتفاق النووي ولمح إلى أن “الفريق الإيراني كان مخترقا منذ بداية المفاوضات وأن الاتفاق النووي الذي تم لم يكن بصالح إيران”.

وقال جواد كريمي قدوسي خلال لقائه مع أسبوعية “رمز عبور” المقربة من نجل المرشد الإيراني مجتبى خامنئي بأن أصفهاني خرج من إيران ووصل إلى تركيا مع الوفد الرسمي الإيراني برئاسة ظريف ولكن أصدرت الأوامر من طهران بعدم نزول أصفهاني من الطائرة وتم احتجازه في تركيا داخل الطائرة التي نقلت الوفد الرسمي الإيراني إلى تركيا ومن ثم تم نقله في الطائرة نفسها إلى إيران”.

ويرى المراقبون للشأن الإيراني بأن اعتقال أصفهاني عضو الفريق النووي المفاوض بهذه الصورة واتهامه بالتجسس لصالح بريطاينا والولايات المتحدة الأميركية يشير إلى وجود خطة تمهد لإفشال تطبيق الاتفاق النووي ومن الممكن أن تنفذ هذه الخطة من قبل الحرس الثوري الإيراني بعد الانتخابات الرئاسية الإيرانية في عام 2017.

تعليقات القراء

comments