الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » #جامعة_صحار تنشئ مختبرات لتحليل وفحص مواد الصناعات النفطية والكيميائية
جامعة صحار
جامعة صحار
سلطنة عمان محليات

#جامعة_صحار تنشئ مختبرات لتحليل وفحص مواد الصناعات النفطية والكيميائية

وقعت جامعة صحار وشركة كريس Grace ببناية بيت الريم بمحافظة مسقط اتفاقية مشروع التكامل الصناعي المشترك لإنشاء مختبرات تخصصية في مجال تحليل وفحص وتوصيف المواد خاصة تلك التي تدخل كمواد أساسية وتحفيزية في الصناعات النفطية والكيميائية الأخرى.

وقع الاتفاقية عن جامعة صحار محمود بن محمد الجرواني رئيس مجلس إدارة الجامعة بحضور رئيس الجامعة وعدد من المسؤولين فيما وقعها عن شركة كريس نثان اركنول وليونيد ليزنك المديران المفوضان للشركة.

تعتبر المختبرات المراد إنشاؤها الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط لما تضمه من معدات وأجهزة مختبرية ذات تقنيات عالية للتحليل وتوصيف المواد.

تبلغ القيمة التقديرية للمعدات والأجهزة المختبرية التي يتضمنها المشروع قرابة 4 ملايين دولار أمريكي تضم أجهزة تحليل المواد باستخدام تقنية الحيود للأشعة السينية X-ray وأجهزة تحليل المواد بتقنية الامتصاص والانبعاث باستخدام الأشعة السينية X-ray علاوة على أجهزة توصيف المواد الذاتية الأخرى. يخطط الجانبان لأن تقوم قوى عاملة عمانية بإدارة وتشغيل هذه المختبرات ذات التقنية العالية وستساهم جامعة صحار في اختيارهم وتوفر شركة كريس Grace التدريب المتكامل لهم بما يؤهلهم للعمل في مثل هذه المختبرات وإدارتها بتوافق كامل مع المعايير القياسية العالمية.

ويتوقع إنجاز المشروع وبدء الخدمة الفعلية لهذه المختبرات في إنجاز الفحوصات الدورية اليومية والأسبوعية المتكررة نهاية صيف 2017. سيتواصل الإسناد لهذه المختبرات بعد إنشائها وتشغيلها وبدعم كامل من قبل مختبرات شركة كريس Grace في ألمانيا ومن المتوقع أن تلبي الفحوصات التي ستجريها هذه المختبرات حاجة دول المنطقة وخصوصا دول مجلس التعاون الخليجي.

تهدف المختبرات إلى تطوير مسيرة التكامل بين الجامعة والقطاع الصناعي وستساهم بما لا يقبل الشك بإغناء تجربة التعليم لطلبة جامعة صحار خصوصا أن الخطة الأساسية لهذا المشروع تأخذ بنظر الاعتبار تخصيص ساعات أكاديمية عملية لطلبة الجامعة في هذه المختبرات بما يزيد من مدارك الطلبة في متطلبات الصناعة والإجراءات المختبرية في مجال فحص وتوصيف المواد إضافة إلى أن إنشاء هذه المختبرات في جامعة صحار سيضيف إمكانيات بحثية كبيرة يصعب على العديد من جامعات العالم حتى المرموقة منها الحصول عليها ويمثل نموذج التكامل الأكاديمي الصناعي المراد تحقيقه بناء على هذه الاتفاقية نموذجا “فريدا” من نوعه ويمنح ثقة أعلى لبناء جسور تعاون مضافة بين القطاع الأكاديمي والصناعي.

اتفق الطرفان على مجموعة من الفقرات الإضافية ضمن هذه الاتفاقية بما يعزز النشاط العلمي والأكاديمي والبحثي لطلبة وأساتذة جامعة صحار ومنها إجراء البحوث المشتركة في مجال تطوير المواد وتأتي هذه الاتفاقية كجزء من التزام شركة كريس Grace في تحقيق قيمة مضافة أعلى ومساهمة فعلية للمجتمع والقطاع الصناعي في السلطنة.

يذكر أن هذا النوع من الفحوصات سوف يجرى لأول مرة في دول المنطقة وأن الجانبين قد باشرا بالفعل اتخاذ الخطوات الفعلية لضمان نجاح هذا المشروع الريادي وبكل تأكيد فإن الأيام القليلة القادمة ستشهد انطلاقا بنهج أسرع في تقدم العمل لتنفيذ هذا المشروع الذي يعمل الجانبان بكل جدية على إنجازه بأسرع وقت ممكن ليكون معلما تكنولوجيا أساسيا في المنطقة وستسمى هذه المختبرات باسم مختبرات كريس- جامعة صحار لتوصيف المواد “Grace-Sohar University Material Characterization Labs”.