الرئيسية » اخبار » اشتباكات في بنغازي وتحذير من ظهور “داعش” بصبراتة
الجيش الليبيى
الجيش الليبيى
اخبار رئيسى عربى

اشتباكات في بنغازي وتحذير من ظهور “داعش” بصبراتة

تواصلت الاشتباكات بمختلف أنواع الأسلحة، والقصف بالمدفعية والطائرات، في مناطق سوق الحوت، ووسط البلاد، والصابري ببنغازي، بين قوات عملية الكرامة من جهة، وميليشيا مجلس شورى ثوار بنغازي من الجهة الأخرى، في وقت حذر عميد صبراته من تحركات لتنظيم “داعش” في المدينة، داعياً الجهات الأمنية لتحمّل مسؤولياتها.

وأفاد مصدر عسكري من قوات عملية الكرامة، بسيطرة قواته على مواقع عديدة في منطقة سوق الحوت، ووسط البلاد، مؤكداً سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، جراء الاشتباكات.

وذكرت شعبة الإعلام الحربي التابعة لعملية الكرامة، أن سلاح الهندسة العسكرية قام بتفكيك نحو 80 لغماً أرضياً بعد عملية تمشيط واسعة في المواقع التي سيطرت عليها قواتهم، والوحدات المساندة لهم في منطقة وسط البلاد وسوق الحوت، التي كانت تتمركز فيها، وقوات مجلس شورى ثوار بنغازي. من جانب آخر، ناشد المجلس البلدي بصبراتة، الجهات الأمنية المختلفة بالتدخل للمحافظة على أمن المدينة، بعد رصد تحركات لتنظيم “داعش” داخل البلدية.

ودعا المجلس البلدي، في بيان موجه إلى مديرية الأمن الوطني، والمجلس العسكري، وآمر غرفة محاربة التنظيم، وجهازي المباحث العامة والمخابرات بصبراتة، إلى الحفاظ على الأمن والسلم داخل نطاق البلدية، ومحاربة ما من شأنه أن يزعزع الأمن والاستقرار.

على صعيد آخر ذكرت تقارير أن المبعوث الأممي الجديد إلى ليبيا غسان سلامة، يستعد لتسلّم مهامه رسمياً غداً الثلاثاء، بعد أن اختاره الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريس، للمنصب، منهياً بذلك عملية بحث مثيرة للخلاف على مدى أربعة أشهر، بعد رفض الولايات المتحدة مرشحه الأول.

وبدأ البحث عن خليفة للمبعوث الحالي، مارتن كوبلر، الذي كان مبعوثاً للأمم المتحدة إلى ليبيا، منذ نوفمبر 2015 في شهر فبراير، عندما رشَّح جوتيريس، رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض للمنصب، لكن الولايات المتحدة رفضت فياض بسبب جنسيته.

وقال دبلوماسيون إن من المرجح عدم ظهور اعتراضات على المرشح، وإن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سيعطي الضوء الأخضر للموافقة على تعيين سلامة غداً الثلاثاء.

وفي الأثناء أكدت البحرية الليبية أن سفنها قامت بإنقاذ 8094 مهاجراً غير شرعي في النصف الأول من العام الجاري، وأوضحت في بيان أن شهر يناير شهد إنقاذ 700 مهاجر في عملية واحدة، فيما شهد شهر فبراير إنقاذ 938 في خمس عمليات، وأضافت أن 595 مهاجراً تم إنقاذهم في مارس، إضافة إلى 180 في أبريل. وقال البيان إن شهر مايو الماضي شهد إنقاذ 3638 مهاجراً، في حين سجل شهر يونيو الحالي إنقاذ 2050 مهاجراً في أربع عمليات للقطاع الغربي.