اغتيال متشيع يشعل الأزمة بين إيران وحماس
الرئيسية » اخبار » اغتيال متشيع يشعل الأزمة بين إيران وحماس

اخبار تقارير رئيسى

اغتيال متشيع يشعل الأزمة بين إيران وحماس

ألقت حادثة اغتيال مثقال السالمي، احد عناصر حركة الصابرين، بيد مسؤول في كتائب عز الدين القسام المدعو محمد حسين العامودي بظلالها الثقيلة على العلاقات الحميمة بين قوات القدس والذراع العسكري لحركة حماس.

فبحسب مصادر مقربة من حركة حماس بقطاع غزة فان قوات القدس، الراعي الاكبر للقسام، رفضت احتواء الحادث الذي اثار الكثير من علامات الاستفهام خصوصاً وان المغدور من المتشيعين المدعومين من طهران.

المصادر اضافت بان مسؤولاً كبيراً في قوات القدس طالب محمد ضبف، قائد كتائب القسام، بإيقاع اشد العقوبات بالقاتل العامودي، ولو كان من قوات النخبة القسامي، ومن الذين وقفوا من وراءه حتى بعد ان تتوصل الكتائب لصلحة عشائرية مع عائلة المغدور.

وبهذا الصدد اكدت قوات القدس بان مبلغ الدية، الذي سيتفق عليه الطرفان، لن يدفع من ميزانية القسام التي تدفعها شهرياً قوات القدس للقسام.

يُذكر بان السالمي اغتيل امام داره بمخيم الشاطئ بغرب غزة في التاسع من نوفمبر 16 على خلفية انتماءه الشيعي ودعواته، على صفحات التواصل الاجتماعي، بدعم حزب الله وايران.

وحسب المصادر فان العامودي، قاتل السالمي، هُرب من مكان احتجازه بناءا على اوامر مباشرة من محمد ضيف، قائد القسام، الى خارج قطاع غزة بمحاولة من الاخير تجنب الاجواء المتشنجة، التى خلفها اغتيال السالمي، مع طهران.

ايران من جهتها وبعد ان تبلغت بان العامودي نجح بالفرار من معتقله القسامي بمساعدة عناصر سلفية لها نفوذها في سيناء حسب رواية محمد ضيف. ابلغت الاخير بان صبرها بات على شفير النفاذ وطالبوه بفرض سيطرته كقائد عسكري للعناصر، التي وصفتها بغير ألمنضبطة وحذروه من سياسة اليد الرخوة التي يتعامل بها مع عناصر القسام. وحذرته من ان لقوات القدس القدرة على تقليم اظافر من تسول له نفسه الخروج عن طوع ايران كان من يكون.

الغضب الايراني تجاوز محمد ضيف وطال محمود الزهار، نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، والذي عمل على تطويق الحادث من لحظاته الاولى على اساس ان دار السالمي المغدور يقع على بضعة امتار من منزل هنية، وطالبته بتفعيل صلاحياته الحركية وضبط زمام امور عناصر حماس والتي فلتت حسب قوات القدس.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *