افتتاح معرض ملتقى المصورات الخليجيات في سلطنة عمان
الرئيسية » ترفيه » افتتاح معرض ملتقى المصورات الخليجيات في سلطنة عمان

المعرض الفني للمصورات الخليجيات
المعرض الفني للمصورات الخليجيات
ترفيه ثقافة

افتتاح معرض ملتقى المصورات الخليجيات في سلطنة عمان

احتوى المعرض الفني للمصورات الخليجيات على أكثر من 61 صورة ضوئية كل صورة لها حكاية، هكذا أبدعت 41 مصورة فوتوغرافية في معرض ملتقى المصورات الخليجيات الذي نظمته اللجنة الثقافية لفعاليات مهرجان مسقط في دورته الثامنة بالتعاون مع جمعية التصوير الضوئي.

حيث شهد افتتاح المعرض المصاحب لبرنامج ملتقى المصورات الخليجيات بحضور معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام وسعادة السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي محافظ البريمي رئيس مجلس إدارة جميعة التصوير الضوئي وعدد من المصورين والمصورات المشاركات بالملتقى، والذي هدف بدوره لرفع الذائقة البصرية الجمالية وتنمية الثقافة البصرية، وسيستمر المعرض حتى 11 من الشهر الحالي .

وأكد سعادة السيد إبراهيم بن سعيد البوسعيدي محافظ البريمي رئيس مجلس إدارة جمعية التصوير الضوئي أن تنظيم هذا الملتقى الذي يعدُ أول ملتقى خليجي في المنطقة حيث تأتي إقامته من الرؤى المستقبلية التي تسعى الجمعية إلى تحقيقها، إضافة إلى أن ما شاهدناه بهذا المعرض من المستوى دليل إلى ما وصلت له المصورات في تنوع اللوحات الفوتوغرافية والتي شملت كل المجالات، والمرأة هنا استطاعت أن تكون لها مكانة عالية في هذا المجال ففي هذا المعرض صور فنية التقطت في مواقع مختلفة من دول العالم وهذا يجعلنا نفتخر بمثل هذه الكوادر البشرية التي بالفعل ستكون لها إبداعات وتميز ونجاح في عالم الضوء .

وتحدثت المصورة الفوتوغرافية مريم المشعان من دولة الكويت قائلة: رحبت كثيرا بفكرة المشاركة في هذا الملتقى الذي يقام في السلطنة ، ومشاركتي كانت في محور حياة الناس، الصورة المشاركة فيها التقطتها في النيبال وهي لامرأة كبيرة في السن وهذا العمل يعتبر أحب شيء بالنسبة لي نظرا لحصولي على جوائز كثيرة عند مشاركتي بهذه الصورة بالمسابقات المحلية والدولية، مضيفة برنامج الملتقى في يومه الأول كان حافلا بالاستمتاع بجماليات هذا البلد العريق حيث زرنا مدينة نزوى بقلعتها الشامخة وسوقها التقليدي وكتجربة أولية فالتصوير في هذا المكان حقيقة كانت رائعة، مما شجعني أن آتي لزيارته أكثر من مرة لما يحتويه من لوحات فنية متنوعة تثري المصور للحصول على مشاهد أكثر من رائعة.

وأشارت المصورة الفوتوغرافية فاطمة القصابية من السلطنة أن هذا الملتقى مكسب للمصورة العمانية والخليجية وهو فرصة لتبادل الخبرات بين المصورات، وهذا المعرض الذي افتتح ضمن برنامج الملتقى شاهدنا فيه لوحات متنوعة التقطت في دول مختلفة من العالم، والبرنامج للملتقى تضمن زيارة للمعالم السياحية بالسلطنة وهذا سيسهم في إثراء الصور الذهنية للمصور للإبداع بعدسته إلى جانب تعرف المصورات على الإرث الثقافي والتاريخي ومنجزات النهضة التي تحققت بهذا الوطن .

وعبرت المصورة الوثائقية رشا يوسف من مملكة البحرين عن سعادتها لزيارة السلطنة قائلة: هذا البلد الرائع في أهله وتعاملهم وكرم ضيافتهم يجعلني أفتخر بزيارته أكثر من مرة وتنظيم هذا الملتقى بهذا البلد ونجاحه من أول يوم نصل فيه يعتبر نجاحا لنا جميعا، حيث شعرت بتقارب في البساطة والحياة الاجتماعية بيننا وبين الشعب العماني، وفي الحقيقة عُمان بلد عريق بما تحتويه من عناصر التصوير كالطبيعة والتراث والألوان وتضاريس وتنوع تاريخي هي من أفضل البلدان التي تستقطب الكثير من المصورين، المشاركة بهذا الملتقى إنها فرصة للتعرف على السلطنة من الداخل ومعايشة التفاصيل الحياتية للإنسان العماني .

وذكرت الفنانة التشكيلية والمصورة الفوتوغرافية موضي الهاجري من دولة قطر قائلة : برنامج الملتقى متنوع في أنشطته وفعالياته التي أسهمت في تحقيق أهداف تنظيم الملتقى ضمن فعاليات مهرجان مسقط 2017م، فهو فرصة أن نشاهد ما يقدمه هذا المهرجان من عروض فنية وبرامج متنوعة تعكس حضارة هذا البلد، أما عن مشاركتي بالمعرض فكانت نوعا ما مختلفة حيث مزجت بين الفن التشكيلي والصور الفوتوغرافية التي شاركت بها في هذا المعرض والصور تعبر عن الحياة الإنسانية للأطفال في الدول من فقر وحروب وغيرها .

وحدثتنا المصورة الفوتوغرافية فاطمة إبراهيم المرهون من المملكة العربية السعودية عن برنامج الملتقى قائلة : الملتقى منذ محطته الأولى الذي شهد زيارتنا لمحافظة الداخلية كان المقصد قلعة نزوى وسوق نزوى الثري بروح الأصالة العمانية حيث المعمار التاريخي والموروث الثقافي والقيمة الاقتصادية والفكر التقليدي الأصيل، حيث تنوعت مواضيع التصوير بين التصوير التجريدي والتصوير المعماري وتصوير حياة الناس وتصوير الوجوه وكانت المصورات الخليجيات سعيدات بالتواجد في نزوى، مضيفة الحمد لله استطعنا الحصول على كمية رائعة من الصور الفوتوغرافية.