الرئيسية » رئيسى » #الأكراد يحشدون 12 ألف مقاتل تحضيراً لـ #معركة_الرقة
أكراد سوريا حشدوا نحو 12 ألف مقاتل حول المدينة استعداداً لدخولها
أكراد سوريا حشدوا نحو 12 ألف مقاتل حول المدينة استعداداً لدخولها
اخبار رئيسى عربى

#الأكراد يحشدون 12 ألف مقاتل تحضيراً لـ #معركة_الرقة

قال ناشط ميداني في مدينة الرقة إن أكراد سوريا حشدوا نحو 12 ألف مقاتل حول المدينة استعداداً لدخولها بتنسيق وتغطية من قوات التحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، وأشار إلى أن إخلاء المدينة من المدنيين أمر صعب للغاية.

وأوضح سالم (أبو اليسر) لوكالة “آكي” الإيطالية للأنباء أن “قوات سوريا الديموقراطية التابعة لحزب الاتحاد الديموقراطي الكردي والمدعومة من التحالف الدولي، حشدت حتى الآن 12 ألف مقاتل، غالبيتهم من الأكراد السوريين وغير السوريين، استعداداً على ما يبدو للدخول إلى المدينة والسيطرة عليها فيما لو حصلت هذه القوات على ضوء أخضر أميركي”.

وأضاف “بعد أن ألقت قوات التحالف منشورات على الرقة تدعو المدنيين للخروج منها، شهدت المدينة كثافة في طيران الاستطلاع وتحليق طائرات دون طيار. كما شهدت خلال الأسبوع الأخير غارات جوية عديدة على قرى وبلدات في شمال وشرق الرقة خاصة، كما شهدت غارات وسط المدينة، وجميعها أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين، ولم تؤثر في مقاتلي داعش الذين استمروا في نشاطهم”.

وأضاف أبو اليسر “من الصعب الجزم بقرب بدء الهجوم على الرقة من قبل الأكراد، فخروج المدنيين من المدينة أمر صعب للغاية خاصة وأن التنظيم يمنع خروجهم أو نقلهم لحاجياتهم وأثاثهم، وهناك ما يقرب من نصف مليون مدني في المدينة وريفها يستحيل إخراجهم بأمان من المنطقة، ويتخذ داعش بعضهم دروعاً بشرية في بعض المناطق، ويقوم التنظيم بحفر خنادق وتفخيخ منازل في كثير من بلدات ريف الرقة، كتل الصوان والغازلي وغيرها”.

وكان قائد قيادة القوات المركزية الأميركية في الشرق الأوسط جوزيف فوتيل قد زار شمال سوريا والتقى عسكريين من القوات الأميركية الخاصة متواجدين في سوريا كمستشارين لحلفائهم من قوات سوريا الديموقراطية.

وكانت مصادر من الرقة أكّدت أن جميع مقاتلي التنظيم من الأجانب انسحبوا من المدينة، كما لم يتبق أي سوري في القيادة المحلية للتنظيم، ما يوحي باستعداد التنظيم للاختفاء من المدينة بأي لحظة فيما لو طُلب منه ذلك، فكل ما يحتاجه هو اختفاء قياداته الأجنبية هذه لتُعتبر المدينة خالية من التنظيم.