الرئيسية » اخبار » الاستخبارات الأميركية: لا أدلة على التعاون بين روسيا وحملة ترامب
رئيس لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس النواب الأمريكي ديفين نونيس
اخبار عالم

الاستخبارات الأميركية: لا أدلة على التعاون بين روسيا وحملة ترامب

أعلن رئيس لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس النواب الأميركي ديفين نونيس أنه لا يوجد هناك ما يدل على تعاون حملة دونالد ترامب الانتخابية مع روسيا.

وقال نونيس الاثنين في مستهل جلسة حول تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية، إن برج ترامب في نيويورك لم يخضع للتنصت، ولم يستبعد في الوقت ذاته استعمال أنشطة تجسس أخرى ضد الرئيس ترامب والمقربين منه.

وأكد أن العديد من المسؤولين الأميركيين الحاليين والسابقين مشتبه بهم في تسريب معلومات سرية، مضيفا أن لجنته تسعى إلى تحديد هوية هؤلاء المسؤولين ومحاسبتهم.

من جانبه قال كبير الديمقراطيين في لجنة الاستخبارات آدم شيف إنه لا توجد معلومات حول ما إذا كان أي من الأميركيين، بمن فيهم أنصار ترامب، ساعدوا روسيا في شن هجمات إلكترونية محتملة من أجل التأثير في الانتخابات الرئاسية الأميركية لصالح دونالد ترامب.

وأكد شيف أن قيام حملة ترامب أو أي شخص مقرب منها بتقديم مساعدة للروس سيعتبر جريمة خطيرة وكذلك “أخطر خيانة للديمقراطية الأميركية في تاريخها”.

من جهة أخرى قال مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي جيمس كومي ورئيس وكالة الأمن القومي مايكل روجيرز أن التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات لم يؤدِ إلى تغيير في عملية فرز الأصوات في الانتخابات.