الرئيسية » اخبار » الحشد الشعبي دمر بيوت عرب سنة قرب الموصل
اثار الدمار في الموصل
اثار الدمار في الموصل
اخبار اخبار منوعة عربى

الحشد الشعبي دمر بيوت عرب سنة قرب الموصل

وجهت منظمة هيومن رايتس ووتش التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، الخميس اتهاما لقوات الحشد الشعبي العراقية بهدم منازل مئات من العرب السنة قرب مدينة الموصل.

وجاء في بيان صدر عن المنظمة الدولية “إن قوات الحشد الشعبي -وأغلبها من مقاتلي الشيعة- دمرت 345 منزلا في قرى غربي الموصل بعد استعادة السيطرة عليها من قبضة الدولة الإسلامية”

وأضاف البيان “وقعت أعمال الهدم بين نوفمبر/تشرين الثاني 2016 وفبراير/شباط 2017 دون أي ضرورة عسكرية وهو ما يرقى لمصاف جرائم الحرب.”

وفي هذا السياق قالت لمى فقيه نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة لرويترز :”إن أعمال الهدم ستمنع العائلات النازحة بسبب الحرب من العودة إلى قراها”.

فيما أنكر متحدث باسم قوات الحشد الشعبي في بغداد الاتهامات الموجهة من قبل المنظمة، مؤكدا أن المنازل التي أشار لها تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش تم تدمير معظمها بهجمات كان يشنها تنظيم “داعش”الإرهابي بسيارات ملغومة في مواجهة تقدم القوات.

وتابع المتحدث قوله “في هذه القرى هاجمونا على الأقل بعشر سيارات مفخخة يقودها انتحاريون ما تسبب بتدمير عدد من المنازل والكثير من الأضرار.”

ويشار في هذا الصدد إلى أن قوات الحكومة العراقية بمساندة قوات الحشد الشعبي تقومان بتنفيذ حملة تدعمها الولايات المتحدة منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2016 لطرد تنظيم “داعش” الارهابي من الموصل آخر معقل كبير له في شمال العراق.

وتمكنتا من استعادة السيطرة على شرق الموصل الشهر الماضي وتستعدان حاليا لحملة على الجانب الغربي الخاضع لسيطرة المتشددين، حيث يقسم نهر دجلة مدينة الموصل إلى شطرين.