الحشد الشعبي يقود حملة مسيئة للسعودية في بغداد
الرئيسية » اخبار » الحشد الشعبي يقود حملة مسيئة للسعودية في بغداد

اخبار رئيسى عربى

الحشد الشعبي يقود حملة مسيئة للسعودية في بغداد

دخلت شوارع العاصمة العراقية بغداد على خط الأزمة المشتعلة بين السعودية وإيران، لتنطلق من جنباتها حملة دعائية معادية للمملكة والأسرة الحاكمة عبر صور ولافتات تحمل هجومًا لفظيًا مسيئًا غير مسبوق.

في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات العراقية السعودية أجواءً مشحونة على خلفية مطالبة بغداد باستبدال سفير الرياض لديها إثر تصريحاته ضد فصائل شيعية.

تلك الحملة المسيئة للرياض اعتبرتها وسائل إعلام سعودية حملة إيرانية منظمة قامت بها ميليشيات تابعة لها في بغداد، متهمة في الوقت نفسه ميليشيات الحشد الشعبي بالوقوف وراءها.

وتشهد شوارع بغداد، حملة دعائية كبيرة من خلال نصب صور بأحجام كبيرة تحمل اسم “الشجرة الـ….” تسيء للمملكة العربية السعودية، فيما اكتفت القوات الأمنية بالقول إن “مضمون اللافتات لا يعنينا”، في حين أعرب قيادي في اتحاد القوى السنية عن رفضه لها.

ففي شوارع “فلسطين” و”البلديات” و”مدينة الصدر” و”الكرادة” و”اليرموك” و”المنصور” و”البياع” و”الحرية” ببغداد، وضعت لافتات وصور بأحجام تصل الى ثلاثة أمتار، تسيء بمضمونها إلى السعودية.