الرئيسية » اخبار منوعة » الخلاف التركي الهولندي يمتد إلى تويتر
اخبار منوعة سوشيال ميديا مواقع تواصل

الخلاف التركي الهولندي يمتد إلى تويتر

في ظل الأزمة الدبلوماسية القائمة بين تركيا وهولندا، وقع هجوم واسع النطاق الأربعاء على حسابات جهات بارزة على تويتر كثير منها لا صلة له بالأمر، بعد أن امتد الخلاف إلى شبكة الإنترنت.

واستخدمت في الهجمات رسائل مناهضة للنازية باللغة التركية تقول “نراكم في 16 أبريل/نيسان” موعد الاستفتاء على توسيع صلاحيات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ونالت الاختراقات من حسابات مديرين تنفيذيين بارزين ودور نشر ووكالات حكومية، وأيضا بعض مستخدمي تويتر المنتظمين.

ومن بين الحسابات التي تم اختراقها -من قبل جماعة تقول إنها مؤيدة للحكومة التركية- حساب البرلمان الأوروبي والحساب الشخصي للسياسي الفرنسي آلان جوبيه.

كما تم اختراق حسابات خدمة رويترز في اليابان ومجلة فوربس وعدة وكالات غير ربحية منها منظمة العفو الدولية وفرع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) بالولايات المتحدة وجامعة ديوك.

وقال متحدث باسم تويتر “إننا على علم بالمسألة التي أثرت على عدد من الحسابات” مضيفا أنه “تم تعقب مصدر الهجوم إلى طرف ثالث، وتم منعه من الدخول إلى الحسابات الأخرى”.

وقد نشبت أزمة بين أنقرة وأمستردام بسبب منع الأخيرة وزيريْ الخارجية والأسرة والشؤون الاجتماعية التركيين السبت الماضي من المشاركة مع أفراد من الجالية في فعاليات مؤيدة للتعديلات الدستورية المقترحة في البلاد المقرر إجراء استفتاء شعبي عليها يوم 16 أبريل/نيسان المقبل.

وأدانت أنقرة بشدة سلوك أمستردام، وطلبت من السفير الهولندي الذي يقضي إجازة خارج تركيا بألا يعود إلى مهامه حتى إشعار آخر، وتصر على ضرورة تقديم هولندا اعتذارا رسميا.

ووصف أردوغان في خطاب له بإسطنبول هولندا بأنها من بقايا النازية والفاشية، وبأنها تدعم المنظمات “الإرهابية”. كما اتهم القوات الهولندية بالتورط في مجزرة سربرنيتشا التي راح ضحيتها آلاف من مسلمي البوسنة على يد القوات الصربية عام 1995.