القوات الليبية تدخل سرت وتمنع انسحاب "داعش"
الرئيسية » اخبار » #القوات_الليبية تدخل #سرت وتمنع انسحاب #داعش

القوات الليبية
القوات الليبية
اخبار رئيسى عربى

#القوات_الليبية تدخل #سرت وتمنع انسحاب #داعش

image_pdfimage_print

سيطرت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية على المنافذ البحرية لمدينة سرت، معقل تنظيم “داعش” الإرهابي في شرق طرابلس، قاطعة الطريق على عناصر التنظيم للفرار عبر البحر، وتمكنت من تحرير منطقة هراوة الساحلية بعد معارك ضارية، وذكرت حصيلة رسمية أن 19 شخصاً قتلوا في الاشتباكات، بينهم رئيس نقابة المحاميين الليبيين.

في الوقت ذاته، أعلن الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق أن سلاح الجو يقصف مواقع للتنظيم المتطرف في وسط المدينة. وقال آمر القطاع الأوسط للقوات البحرية الليبية العقيد بحار رضا عيسى “قواتنا تسيطر على ساحل سرت بالكامل. لن يستطيع “الدواعش” الفرار عبر البحر”.

وأضاف “شاركنا بعمليات بر وبحر”، و”قمنا بالعديد من الضربات من البحر غرب سرت لفتح الطريق لتقدم القوات البرية”.

وكان المركز الإعلامي لعملية “البنيان المرصوص” التي يقوم بها الجيش، أعلن في وقت سابق على حسابه على موقع “تويتر” أن “سلاح الجو الليبي يقوم بقصف تمركزات “للدواعش” في سرت في هذه الأثناء قرب قاعة واغادوغو” للمؤتمرات التي يوجد فيها مركز قيادة التنظيم المتطرف. وقال محمد الغصري المتحدث العسكري المتمركز في مصراتة إن القتال استمر الخميس بالقرب من قاعة مؤتمرات واغادوغو. وعبر الغصري عن اعتقاده بإمكانية تحرير سرت في غضون أيام لا أسابيع.

وأضاف أن عناصر القناصة التابعين للتنظيم المتشدد يشكلون مصدراً للقلق لأنهم يهاجمون من مسافات بعيدة، مشيراً إلى أن ذلك مثل عائقاً في الاشتباكات داخل المدينة.

وكانت قوات تابعة لعملية البيان المرصوص اقتحمت منطقة هراوة الساحلية (70 كم) شرق سرت، من المحورين الجنوبي والشرقي، بعد اشتباكات مع تنظيم “داعش”.

وقال مصدر عسكري إن عناصر تنظيم داعش انسحبت شرقاً إلى ما بعد وادي الحنيوة الذي يبعد نحو 25 كم غرب هراوة، مشيراً إلى أنه جار تأمين المنطقة والسيطرة على مداخلها وتمشيطها بحثاً عن أي ألغام أو مفخخات زرعها التنظيم الإرهابي في المنطقة.

ونعى المجلس الرئاسي الليبي في بيان، نقيب المحامين الليبيين عبدالرحمن الكيسة، الذي لقي حتفه متأثراً بجروح أصيب بها خلال المعارك. ودعا المجلس كل الليبيين إلى التكاتف والتعاضد كالبنيان المرصوص لمواجهة خطر الإرهاب والقضاء عليه وإعادة الأمن والاستقرار للبلاد.

من جانب آخر، استأنفت طائرات ليبية رحلاتها نحو مطار تونس – قرطاج الدولي في العاصمة تونس للمرة الأولى منذ أكثر من 6 أشهر، بعد منعها من استخدامه لدواع أمنية، حسبما أعلن “ديوان الطيران المدني والمطارات” التابع لوزارة النقل التونسية.

وقال سامي ثابت مدير الاتصال في الديوان إن رحلات الطائرات الليبية نحو مطار تونس- قرطاج “استؤنفت أمس الخميس” وأن أول طائرة ركاب ليبية هبطت في المطار.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *