الرئيسية » اخبار » الكوليرا تهدد حياة 23 ألف مصاب في اليمن
اخبار رئيسى عربى

الكوليرا تهدد حياة 23 ألف مصاب في اليمن

أعلنت منظمة الصحة العالمية أمس الجمعة، عن تفشي وباء الكوليرا في اليمن، وأكدت وفاة 242 شخصاً بالوباء الذي أصيب به نحو 23500 شخص خلال الأسابيع الثلاثة الماضية، متوقعة حدوث 250 ألف حالة إصابة جديدة خلال الشهور الستة القادمة. وأكد المتحدث باسم المنظمة نفيو زكريا، أن يوم أمس الأول الخميس شهد وقوع 3460 حالة اشتباه بإصابات جديدة، و20 حالة وفاة، موضحًا أن سرعة تفشي الوباء غير مسبوقة، في ظل توقف معظم المرافق الطبية عن العمل، ووجود 19 مليون نسمة بحاجة للمساعدات الإنسانية العاجلة.

وأضاف المتحدث أن الوكالات الأممية تستعد للاستجابة الطارئة لمواجهة الوباء، خلال الساعات ال 48 القادمة، وستفتح المزيد من مراكز الرعاية الطبية لعلاج المصابين، ودعم عمليات تطهير الصرف الصحي وشبكات المياه.

ويتسبب الوباء شديد العدوى، بإسهال حاد، وينتقل عن طريق المياه أو الأطعمة الملوثة، وقد يؤدي إلى الوفاة إن تعذرت معالجته.

وأوضح زكريا، أن عمال الإغاثة غير قادرين على الوصول لبعض مناطق البلاد، وهو ما يعني أن حالات الإصابة المشتبه بها قد تكون أكثر بكثير مما تم تسجيله رسمياً.
وأضاف أن نقص الكهرباء يعني أن محطات ضخ المياه لا تعمل إلا بشكل متقطع، وأنظمة الصرف الصحي متضررة. وقال: «السكان يستخدمون مصادر مياه ملوثة»، محذراً من أنه “في حال لم تُبذل جهود كبيرة للحد من انتشار المرض، فسيكون الثمن الذي سندفعه في ما يخص أرواح الناس غالياً جداً؟”.

وأكد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة اليمنية، عبد الرقيب فتح، في تصريح صحفي أمس، أنه “سيتم إعداد وتنفيذ خطة استجابة عاجلة لمواجهة وباء الكوليرا، من خلال شركاء المركز مثل منظمة الصحة العالمية، ووزارة الصحة في اليمن”.

وأشار إلى أنه تمت مناقشة تنفيذ برنامج إغاثي عاجل، ينفذ خلال شهر رمضان المبارك، ويغطي معظم محافظات الجمهورية اليمنية، إضافة إلى قيام مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، بتغطية كل احتياجات المستشفيات من المحروقات خلال عام 2017 بصورة كاملة، عبر منظمة الصحة العالمية.

ولفت الوزير إلى أنه تمت في زيارة الرئيس عبد ربه منصور هادي، أمس الأول، إلى مركز الملك سلمان، مناقشة قيام المركز بالرفع للجهات المختصة لتوفير الديزل والمازوت لمحطات الكهرباء في عدن، وتعز، والحديدة، لمدة ستة أشهر قادمة، ومناقشة عدد من القضايا المتعلقة بإنشاء عدد من معامل إنتاج الأكسحين للمستشفيات، وإنشاء معملين للأطراف الصناعية، بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، إضافة إلى مناقشة عدد من المشاريع التي سيتم تنفيذها مستقبلاً.