المجلس الأعلى للتخطيط يستعرض الموازنة الإنمائية للوزارات والوحدات الحكومية - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » المجلس الأعلى للتخطيط يستعرض الموازنة الإنمائية للوزارات والوحدات الحكومية

المجلس الأعلى للتخطيط
المجلس الأعلى للتخطيط
سلطنة عمان محليات

المجلس الأعلى للتخطيط يستعرض الموازنة الإنمائية للوزارات والوحدات الحكومية

عقد المجلس الأعلى للتخطيط اجتماعـه الثاني لهذا العام برئاســة معالي الدكتور علي بن مسعود بن علي السنيدي وزير التجارة والصناعة نائب رئيس المجلس الأعلى للتخطيط.

واطلع المجلس في بداية اجتماعه على المباركة السامية الكريمة من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيـد المعظم – حفظه الله ورعاه – للبدء في اعداد البرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي في اطار تنفيذ الخطة الخمسية التاسعة “2016-2020” من خلال وضع خطة تنفيذ طموحة بالتعاون مع بيت خبرة دولي لمتابعة الاداء والتنفيذ والدعم لقطاعات التنويع الاقتصادي المستهدفة في الخطة الخمسية التاسعة “2016-2020م” وهي قطاع الصناعــات التحويليـة وقطـــاع النقل والخدمات اللوجستية والسياحة والثروة السمكية والتعدين بالإضافة الى الممكنات الداعمة وهي قطاع سوق العمل وقطاع التمويل.

وسيبدأ البرنامج فعالياته من خلال تنفيذ حلقات عمل مكثفة بمشاركة الخبراء المتخصصين والمسؤولين من الجهات الحكومية وبمشاركة القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني وجميع الاطراف ذات العلاقة، وتكون جميعها تفصيلية تحدد فيها المسؤولية والموارد، والاعتمادات المالية المطلوبة للتنفيذ مع تحديد جداول زمنية ومؤشرات قياس دقيقة.

واستعرض المجلس موقف الصرف على الموازنة الانمائية للوزارات والوحدات الحكومية فيما يتعلق بتنفيذ المشاريع التنموية المختلفة ومدى الالتزام بالسقف المحدد للصرف خلال السنة المالية الحالية 2016م.

وناقش المجلس خطة إعادة هيكلة قطاع المياه والصرف الصحي وقطاع النفايات الصلبة بالسلطنة، حيث تهدف الخطة الى تبني سياسة وطنية تقوم على التحول الى إطار تنظيمي جديد يعزز كفاءة استخدام الموارد وتقديم خدمة أفضل للمشتركين واستجابة أكثر سلاسة للطلب على المياه، كما تهدف الخطة الى الارتقاء بخدمات إدارة النفايات الصلبة والمحافظة على البيئة وبإشراك القطاع الخاص في جمع وتدوير ومعالجة النفايات وعلى أسس اقتصادية سليمة.

كما تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من المواضيع الأخرى واتخذ المجلس بشأنها القرارات المناسبة.