جائزة محمد بن راشد للإبداع تفتح الباب لمتميزي الأولمبياد - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » جائزة محمد بن راشد للإبداع تفتح الباب لمتميزي الأولمبياد

جانب من تكريم المبدعين
الإمارات رياضة

جائزة محمد بن راشد للإبداع تفتح الباب لمتميزي الأولمبياد

أكدت الأمانة العامة لـ”جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي”، عضو مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، أن الباب سيكون مفتوحاً أمام أصحاب الإنجازات من المشاركين في دورة الألعاب الأولمبية التي تتواصل حالياً بالبرازيل للتقدم بملفاتهم للتنافس للفوز بفئات الدورة الثامنة للجائزة، إلى جانب بقية المتنافسين على فئات الجائزة الفردية أو الجماعية أو المؤسسية ضمن فئات الإبداع الرياضي.

وأكدت الامانة العامة للجائزة، الأكبر من نوعها في القطاع الرياضي بالعالم من حيث قيمة الجوائز وتنوع فئاتها، والأولى على الاطلاق التي تعنى بجانب الإبداع في العمل الرياضي، أن تقديم الملفات سيستمر لمدة شهر بعد نهاية الألعاب الأولمبية التي تختتم في 21 أغسطس (آب) الجاري، بعد أن تم تحديد 20 سبتمبر (أيلول) آخر موعد لاستلام الملفات.

وحصر مجلس أمناء الجائزة المشاركة في الدورة الثامنة على أصحاب الإنجازات المتحققة خلال الفترة من 1 سبتمبر (أيلول) 2015 إلى 20 سبتمبر (أيلول) 2016، بعد أن تم تمديد فترة الترشيح لمدة 3 أسابيع عن الدورات السابقة لإتاحة الفرصة للمشاركين في دورة الألعاب الأولمبية للترشح للجائزة، وذلك في الفئات الثلاث التنافسية، فيما ينص قانون الجائزة على أن لمجلس الأمناء الصلاحية لمنح الجائزة في الفئات التقديرية لشخصيات ومؤسسات رياضية وداعمة للعمل الرياضي في مختلف المجالات.

وتضم قائمة المتوجين بـ”جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي” من المشاركين في ريو 2016، بطلنا الأولمبي سيف بن فطيس بطل العالم للإسكيت، والسباح التونسي أسامة الملولي أول سباح في تاريخ الأولمبياد يتوج بالذهب في مسابقتي 10 كيلومترات و1500 مترفي لندن 2012، والجزائري توفيق المخلوفي، صاحب أول ذهبية عربية في أولمبياد لندن، وحبيبة الغريبي، أول تونسية تفوز بميدالية أولمبية عام 2012 في لندن في رياضة سباق الحواجز 3000 متر، والجيبوتي ايانلة سليمان حسن وغيرهم من المبدعين.

من جهتها تمنت الامانة العامة للجائزة التوفيق للمشاركين في دورة الألعاب الاولمبية بريودي جانيرو، مؤكدة حرصها على تكريم كل الرياضيين الذين يحققون نجاحات لافتة على المستوى الدولي، وأعلنت الأمانة العامة للجائزة ان الباب سيكون مفتوحاً أمام الجميع للتنافس على فئات الجائزة، الموجهة للرياضيين في كل العالم تشجيعاً للابداع الرياضي بمختلف أشكاله وأنواعه.

وحثت الأمانة العامة للجائزة المؤسسات الرياضية حول العالم للتقدم بملفاتها والترشح لفئة الإبداع المؤسسي التي تمنح فيها الجائزة للجهات الرياضية التي حققت إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والدولي، كما تم إضافة اللجان الوطنية البارالمبية تعزيزاً لدور رياضة الأشخاص ذوي الإعاقة ودعما لهذه الفئة المهمة من الرياضيين.

وواصلت الأمانة العامة دعوتها للمبدعين الرياضيين في شتى المجالات للمشاركة والتنافس على فئة الإبداع الرياضي الفردي، والتي تمنح للأفراد من اللاعبين والمدربين والإداريين والحكام الذين حققوا إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والدولي، وفئة الإبداع الرياضي الجماعي التي تمنح للفرق التي حققت إبداعات رياضية على المستوى المحلي والعربي والدولي.

ونوهت الأمانة العامة للجائزة إلى أن تقديم الملفات سيتم دون الحاجة إلى الملفات الورقية أو الحضور لمقر الجائزة، وذلك عبر الموقع الالكتروني الرسمي للجائزة www.mbrawards.ae، على ان تكتمل كافة مراحل التقديم قبل يوم 20 سبتمبر (أيلول) 2016 وهو الموعد الاخير لاستلام الملفات، فيما يشهد الأسبوع الأخير من سبتمبر (أيلول) المقبل فرز الملفات المتقدمة وتجهيزها.

وستبدأ لجنة التحكيم المكونة من ذوي الاختصاص والخبرة والكفاءة من دولة الإمارات، عملها خلال أكتوبر (تشرين الأول) المقبل بعد استلام الملفات للنظر فيها وفق نظام التحكيم المعتمد، بوجود محكمين لكل ملف لا ينتمي أياً منهما للدولة التي يحمل جنسيتها صاحب الملف لضمان الحيادية والشفافية في العمل.

وحددت الأمانة العامة للجائزة نهاية شهر نوفمبر 2016 موعداً لإعلان أسماء الفائزين بالدورة الثامنة من الجائزة خلال مؤتمر صحفي بحضور ممثلي المؤسسات الرياضية والإعلامية.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *