دوريات خليجية أميركية لاعتراض الأسلحة الإيرانية المتجهة لليمن - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » خليجي » دوريات خليجية أميركية لاعتراض الأسلحة الإيرانية المتجهة لليمن

الأمير محمد بن سلمان يتوسط الزياني ووزير الدفاع الامريكي ووزراء الدفاع الخليجيين
الأمير محمد بن سلمان يتوسط الزياني ووزير الدفاع الامريكي ووزراء الدفاع الخليجيين
اخبار خليجي رئيسى

دوريات خليجية أميركية لاعتراض الأسلحة الإيرانية المتجهة لليمن

كشف الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور عبد اللطيف الزياني، عن اتفاق لتسيير دوريات مشتركة خليجية وأميركية لاعتراض سفن تهريب الأسلحة الإيرانية إلى اليمن.

وأبان الدكتور الزياني خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في قصر الدرعية في مدينة الرياض يوم أمس، أنه تم الاتفاق بين الجانبين الخليجي والأميركي على العديد من المشاريع من أهمها تعزيز قدرات الدفاع الجوي من خلال بناء تلك القدرات للتصدي لأي خطر، إضافة إلى رفع كفاءة القوات البرية والبحرية والجوية من خلال التدريب المشترك، لافتا خلال حديثه في المؤتمر الصحفي «إلى وجود اتفاق على تدعيم التعاون الخليجي الأميركي في مجال الدفاع الصاروخي».

وأوضح الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي أن وزراء الدفاع الخليجيين خلال اجتماعهم بنظيرهم الأميركي أعربوا عن قلقهم من التدخلات الإيرانية في منطقة الشرق الأوسط والتي تسبب فوضى في أغلب الدول العربية.

وفيما يتعلق بالشأن العراقي قال الدكتور الزياني: يجب إنهاء الفوضى بالعراق بشكل أساسي قبل البدء بأي مساعدات هناك، لافتا إلى أهمية الاستقرار في العراق والمنطقة بشكل عام. وفي شأن متصل، أكد وزير الدفاع الأميركي إشتون كارتر، أن الاجتماع المشترك مع وزراء الخليج ركز على ثلاثة محاور بدءًا من مواجهة داعش، والالتزام الأميركي بالوقوف مع الخليج ضد الممارسات الإيرانية في المنطقة خصوصًا دول الخليج، والتعاون المشترك في تعزيز القدرات العسكرية لدول الخليج.

وقال كارتر: انه منذ القمة الخليجية الأميركية التي عقدت في كامب ديفيد كان هناك ما يقارب 40 تدريبا عسكريا بين دول الخليج والولايات المتحدة الأميركية، مشيرا إلى أن التعاون منذ سنوات ما بين الجانبين يدعم الاستقرار في دول الخليج والذين يعتبرون شركاء – لنا بحسب وصفه -.

وأضاف كارتر: نشجع جهود المملكة للحفاظ على الاستقرار في العراق.. ودول الخليج تساهم بشكل فعَّال لمحاربة داعش، وحزب الله أحد الأمثلة على المنظمات الإرهابية التي لها علاقة بإيران، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستواصل جهودها لمواجهة الانتهاكات الإيرانية.

وبيَّن وزير الدفاع الأميركي أن العقوبات التي تم رفعها من قبل المجتمع الدولي على إيران ليس منها أي من العقوبات المتعلقة بشأن الإرهاب أو الصواريخ الباليستية.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *