عشرات الآلاف ينزحون من الموصل وسط ظروف قاسية
الرئيسية » اخبار » عشرات الآلاف ينزحون من الموصل وسط ظروف قاسية

اخبار عربى

عشرات الآلاف ينزحون من الموصل وسط ظروف قاسية

أعلنت الحكومة العراقية فرار 181 ألف شخص من الجانب الغربي لمدينة الموصل بسبب المعارك لاستعادته من تنظيم الدولة، في حين تتفاقم معاناة مئات العائلات النازحة في ظل نقص الاحتياجات الإنسانية عقب فيضان نهر الخازر.

وقال وزير الهجرة والمهجرين جاسم الجاف في بيان إنه تم إيواء 11 ألفا في مخيمات خصصتها الوزارة لهم، وإسكان سبعين ألفا آخرين مع المجتمع المضيف في الجانب الشرقي للموصل.

ووفقا للأمم المتحدة فإن عدد النازحين قد يرتفع خلال تقدم القوات العراقية في الجانب الغربي الذي استعادت نحو نصف أحيائه، وتحاول التقدم نحو المدينة القديمة التي تعد هدفا إستراتيجيا في المعركة.

وقالت منسقة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة ليز غراندي في بيان الاثنين إن منظمات الإغاثة تتحضر لاستقبال ما بين 300 و320 ألف نازح إضافي يحتمل أن يفروا من الموصل خلال الأسابيع القادمة.

وأشارت غراندي إلى أن العمليات الإنسانية في الجانب الغربي من الموصل أكثر تعقيدا وصعوبة منها في الجانب الشرقي، حيث قررت آلاف العائلات البقاء في منازلها، مشيرة إلى أن “حجم الأزمة يتجاوز حدود طاقتنا”.

وكانت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية أعلنت قبل أيام ارتفاع عدد النازحين من مدينة الموصل بشقيها الشرقي والغربي منذ بدء المعارك منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إلى نحو أربعمئة ألف نازح.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *