الرئيسية » سوشيال ميديا » قرقاش: دورنا مساند للسعودية وهدفه خير اليمن
الدكتور انور بن محمد قرقاش
الدكتور انور بن محمد قرقاش
رئيسى سوشيال ميديا مواقع تواصل

قرقاش: دورنا مساند للسعودية وهدفه خير اليمن

قال أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي في سلسلة تغريدات على تويتر، إن دور الإمارات في اليمن مساند للسعودية التي تقود التحالف العربي، نافيا وجود أي مصالح خاصة لبلاده في اليمن.

وتابع “تحركنا ضمن التحالف العربي موجهاته إستراتيجية وقومية، ومقاصد بعض من ينتقدنا حزبية صغيرة أو شخصية ومادية، شتان الفرق بين منطق الدولة ومنطق هؤلاء”

وأضاف “التزامنا التاريخي باليمن وشعبه وجهه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان وسقته تضحيات أبناء الإمارات وشهادة خيرتهم، ولن ينال منه السفهاء والجبناء”.

وكان قرقاش يرد على ما يبدو على الأكاذيب التي يروجها حزب التجمع اليمني للإصلاح ذراع جماعة الإخوان المسلمين في اليمن الذي يقود على منصات التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام موالية له حملة مسعورة لتشويه الدور الإماراتي الإنساني في اليمن.

وقال وزير الدولة الإماراتي في هذا السياق “التزامنا ضمن التحالف العربي بقيادة الرياض يقض مضجع ثوار الثرثرة، وفعل الإمارات وتضحية أبطالها أقوى وأثرى من تنظيرهم، ولن ينال عزمنا هذيانهم”.

وأكد أن “الدور الإماراتي في اليمن مساند للسعودية وهدفه خير اليمن، ومن يدعي مصالح ضيقة لنا في ميناء أو قاعدة أو منطقة حزبي جاحد لا يدرك توجهنا وموقفنا”.

وقال قرقاش أيضا “في خضم ضبابية موقف هذا السياسي وإنتهازية ذاك الحزبي، يبرز أداء جيش الإمارات وعملها التنموي والإنساني صادقا ومؤثرا، شتان ما بين الفعل والثرثرة”

وتروج جماعة الإخوان في اليمن منذ فترة لوجود خلافات مزعومة بين الإمارات والسعودية.

كما تزعم زورا وجود أطماع إماراتية في اليمن بينما تقف جهود أبوظبي في دعم الشعب اليمني شاهدة على زيف تلك الادعاءات.

ويدّعي حزب الإصلاح اليمني زورا من خلال منصاته الإعلامية أن التدخل الإماراتي في اليمن هدفه السيطرة على الجزر والموانئ اليمنية، وهي مزاعم مردود عليها بالحجة والبرهان، حيث بذلت الإمارات الغالي والنفيس دفاعا عن الشعب اليمني في مواجهة انقلاب الحوثيين على السلطة بقوة السلاح.

وكانت الإمارات أول من قدمت شهداء من جنودها على أرض المعركة في سبيل نصرة الحق وأهل اليمن بلا حسابات ولا مصالح.

وتقف جهودها الإنسانية في اليمن والتي أشاد بها المجتمع الدولي شاهدة على دورها في توفير مقومات الحياة للشعب اليمني الذي تقطعت به السبل بين حراب الانقلابيين ومؤامرات الإخوان.

وتأتي تغريدات وزير الدولة الإماراتي أيضا ردا على مزاعم اخوانية بوجود خلافات بين دولة الإمارات العضو في التحالف العربي والمملكة العربية السعودية التي تقود التحالف.

ونفى قرقاش أي خلافات بين الدولتين الشقيقتين، حين أشار إلى دور إماراتي مساند للرياض في الحملة على ميليشا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران.

وفي أواخر أبريل/نيسان، أقال الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي اللواء عيدروس الزبيدي من منصب محافظ عدن عقب خلافات كبيرة منذ أشهر كما أعفى وزير الدولة هاني بن بريك من منصبه وأحاله للتحقيق، دون الكشف عن أسباب تلك الإحالة.

ويعد وزير الدولة المعفى، بن بريك أول وزير يمني في عهد هادي يقال من منصبه ويحال للتحقيق.

وأثارت تلك القرارات غضبا إماراتيا عبر عنه مسؤولون إماراتيون بينهم الوزير قرقاش، ونائب رئيس شرطة دبي ضاحي خلفان.

وتحرص دولة الإمارات التي باشرت بإعادة اعمار المناطق المحررة في اليمن وخاصة عدن العاصمة المؤقتة ونجحت في جهود قياسية في إعادة الحياة إليها من خلال أعمال إعادة التهيئة وإصلاح وصيانة شبكات الماء والكهرباء والطرقات والموانئ ومطار عدن والمستشفيات في العديد من المحافظات وإعادة ترميم وفتح المدارس، على توفير الأمن والاستقرار وإيجاد مقومات حياة كريم للشعب اليمني الذي تربطه بالشعب الإماراتي علاقات أخوة متينة أرسى دعائمها الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

تعليقات القراء

comments