الرئيسية » اخبار » كلينتون وترامب يتبادلان الاتهامات والتراشق بالألفاظ
اخبار رئيسى سوشيال ميديا صور عالم

كلينتون وترامب يتبادلان الاتهامات والتراشق بالألفاظ

ترامب: سأخفض الضرائب.. كلينتون: بدأت عملك باقتراض 40 مليونا
ترامب: منافستى غير مؤهلة.. وكلينتون: حاسبني على “طول النفس”
ترامب: أجبرت أوباما على إظهار شهادة ميلاده.. كلينتون: كذاب

 

حمل المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسية الأميركية دونالد ترامب منافسته الديموقراطية هيلاري كلينتون في أول مناظرة بينهما أمس الاثنين مسؤولية ” الفوضى العارمة” التي يشهدها الشرق الأوسط حينما كانت وزيرة للخارجية الأميركية.

وخلال المناظرة التي أجريت في قاعة جامعة هوفسترا بنيويورك خاطب ترامب كلينتون بالقول “انظري إلى الشرق الأوسط، إنه في حالة فوضى عارمة، وهذا أمر حصل إلى حد بعيد في ظل إدارتك”، وذلك في معرض حديثه عن نشأةتنظيم الدولة الإسلامية داعش وصعوده في المنطقة والعالم.

وأضاف ترامب مخاطبا كلينتون: “تتحدثين عن تنظيم الدولة الإسلامية ولكنك كنت هناك، وكنت وزيرة للخارجية في وقت كان فيه التنظيم لا يزال في بداياته. اليوم هو موجود في أكثر من 30 بلدا وأنت سوف توقفينه؟ لا أعتقد ذلك”.

وردت كلينون بالقول إن الولايات المتحدة تتقدم على تنظيم داعش، والجيش الأميركي يساعد العراق في القضاء على التنظيم.

وتوقعت أن يتم القضاء على داعش خلال سنة، معتبرة أن هذا يشكل أولوية قصوى بالنسبة إليها.

وذكرت كلينتون أنها شاركت في جهود القضاء على قيادات تنظيم القاعدة، وعلى رأسها زعيم التنظيم أسامة بن لادن، مشيرة إلى أنها ستعمل على استهداف البغدادي زعيم داعش.

واتهم ترامب الرئيس باراك أوباما والمرشحة هيلاري كلينتون بخلق فراغ في العراق، حينما أصدروا الأوامر للقوات الأميركية بمغادرة العراق.

وشدد ترامب بالقول: “ما كان ينبغي أن يذهبوا إلى هناك (العراق)، ولكن حينما ذهبوا إلى هناك كان عليهم إبقاء عدد من القوات الأميركية في العراق”.

واعتبر ترامب أن النفط في العراق وليبيا مكن داعش من تحقيق دخل مالي كبير مول أعماله الإرهابية.

وقاطعت كلينتون ترامب مذكرة بأنه دعم الحرب على العراق، “ودعم ما فعلناه في ليبيا بعد ما كان يتعامل مع القذافي في النواحي الاقتصادية”.

وأكدت كلينون أن الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش هو من اتفق مع العراقيين على مغادرة القوات الأميركية، وقالت “لا يمكن إبقاء القوات الأميركية في العراق دون موافقة الحكومة العراقية، والحكومة العراقية لم توافق على بقاء قواتنا”.

وعرجت كلينتون على تصريحات ترامب بشأن المسلمين، مبينة أن الولايات المتحدة تتعاون مع حلفائها من الدول الإسلامية في الشرق الأوسط للحصول على المعلومات التي من شأنها منع وقوع هجمات إرهابية داخل الولايات المتحدة، ” في الوقت الذي أهان فيه ترامب المسلمين، فهم يقدمون إلينا معلومات لا يمكن لنا أن نحصل عليها من مصادر أخرى، فلا يمكن أن نبعدهم أو نقصيهم”.

أول مناظرة لمرشحي الرئاسة الأميركية دونالد ترامب وهيلاري كلينتون
أول مناظرة لمرشحي الرئاسة الأميركية دونالد ترامب وهيلاري كلينتون

ضرائب ترامب ورسائل كلينتون
في خضم المواجهة الساخنة بين المرشحين، سأل ليستر هولت المذيع الذي أدار المناظرة، ترامب عن إقرارته الضريبية، ليرد الأخير بالقول “سأكشف عن إقراراتي الضريبية في الوقت الذي تكشف لنا كلينتون 33 ألف رسالة مسحت من بريدها الإلكتروني”.

وأكد ترامب أنه عازم على الكشف عن ملفه الضريبي بعد أن تنتهي عمليات التدقيق فيه، مبينا أن محاميه نصحوه بعدم الكشف عنه، لكنه لن يستمع إلى توصيتهم.

وردت كلينتون بالقول إن ترامب يتهرب من نشر ملفه الضريبي خلافا لما دأب عليه كل المرشحين الرئاسيين في التاريخ الحديث لان “لديه ما يخفيه”.

وقالت “ليس هناك أي سبب يدعوني للاعتقاد بأنه سينشر تصريحه الضريبي يوما ما، لأن هناك شيئا يخفيه”.

اتهامات بالتشويه والافتراء
واتهم كل منهما الآخر بالتشويه والافتراء وحثا المشاهدين على مطالعة مواقعهما الإلكترونية لتحري الحقائق. ونادته هي باسم ترامب بينما ناداها هو الوزيرة كلينتون.

حيث قال ترامب، زوجك بيل كلينتون وقع أسوأ اتفاقية اقتصادية بتاريخ الولايات المتحدة، مشيرا إلى انها ستوافق على اتفاقية مشابهة بين أميركا ودول آسيوية.

وقال “كنت مؤيدة لها بشكل كامل.. ثم سمعت ما كنت أقوله .. وكم هي سيئة.. وقلت حسنا لا يمكن أن أكسب هذه المناظرة، لكنك تعلمين أنك إذا فزت فسوف توافقين عليها”.

ورفضت كلينتون الانتقادات. وقالت “حسنا ترامب. أعلم أنك تعيش في واقعك الخاص.. لكن هذه ليست الحقائق”.

شهادة ميلاد أوباما
وجدد ترامب هجومه على المهاجرين، قائلا، “لا بد من صد المهاجرين الذين يقتلون الناس”.

وردت كلينتون حيال دعوة ترامب، “أنت قدمت صورة سلبية عن الأميركيين من أصول أفريقية”، داعية إلى إجراءات حاسمة لحل مشكلة العرقيات في المجتمع الأميركي، مؤكدة أن هناك تفريق في المجتمع على أساس عرقي حتى أن ترامب بدأ حملته الانتخابية بكذبة عرقية تتحدث عن أن أوباما لم يولد في الولايات المتحدة، ما دفع ترامب للرد “ما من أحد يكترث لهذا الأمر المهم أني أجبرت أوباما على تقديم شهادة ميلاده وهذا أمر أكثر من جيد”.

وصفت المرشحة الأميركية هيلاري كيلنتون ، منافسها دونلد ترامب بالكاذب وأنه يلجأ للكذب كما فعل بخصوص ميلاد أوباما ، حيث أنه روج لشائعات كاذبة بشأن شهادة ميلاد الرئيس الأميركى أوباما.

وأشارت هيلاري ، إلى أن ترامب لديه سجل حافل من عمليات التطهير العرقى، وقدم صورة سيئه عن الأميركين من أصل افريقي ، وهو ما يعد تميزا عنصريا – على حد قولها –

واتهمت هيلارى كلينتون، دونالد ترامب، بالتمييز العرقى، قائلة :” ترامب بدأ عمله السياسى بالعرقية، وأن الرئيس ليس مواطن أميركى، ففى عام 1973 شهد محاكمة للتميز العرقى لأنه لم يرغب فى تأجير شقته لأميركى من أصل إفريقى، وحوكم مرتين ولديه سجل فى التعامل بتصرفات عرقية”.

وأضافت هيلارى خلال مناظرتها مع منافسها على كرسى الرئاسة، دونالد ترامب، إن كذبة شهادة الميلاد التى أطلقها على أوباما كانت مؤذية، مؤكدة :”باراك ذو كرامة وشخصية نزيهة “.

أول مناظرة لمرشحي الرئاسة الأميركية دونالد ترامب وهيلاري كلينتون
أول مناظرة لمرشحي الرئاسة الأميركية دونالد ترامب وهيلاري كلينتون

كلينتون تشهر سلاح الضرائب

ولإثارة غضب ترامب على ما يبدو، كررت كلينتون مطالبتها بفرض ضرائب على الأثرياء، في خطوة ترى فيها أساسا لتحقيق العدالة والازدهار في المجتمع الأميركي، متهمة ترامب بالتحايل الضريبي.

وكما كان متوقعا أثار ترامب ملف بريد كلينتون الإلكتروني، حيث دافعت عن نفسها بأن استخدامها للبريد الإلكتروني الخاص إبان تسلمها لوزارة الخارجية “مجرد غلطة ولن أقدم التبريرات”، ليرد ترامب “إنها أكبر من غلطة وارتكبت عن عمد إنه أمر مخز”.

وبعد حديثها عن الضرائب واتهامها ترامب باستغلال موظفيه وعدم دفعه الرواتب لهم، وبأنه لا يريد فرض ضرائب على الأثرياء لحماية مصالح عائلته، رد ترامب، “أنت ليس لك علم بملف الضرائب”.

وقالت كلينتون، “هناك مهندسون وفنيون لم تدفع لهم رواتبهم بعد أن أنجزوا عملهم معك..أنا سعيدة لأن والدي لم يكن يعمل معك”، ولم يجد ترامب أي مبرر سوى القول” إن من لم تدفع لهم رواتب موظفون استغلوا قانون الدولة”.

وحاولت كلينتون طرح حلول اقتصادية تركزت على فرض الضرائب على الأثرياء ورفع الحد الأدنى للأجور والمساواة بين الرجل والمرأة في سلم الرواتب.

ترامب: هيلاري غير مؤهلة للرئاسة
وشهدت مناظرة مرشحا الرئاسة الأميركية تراشقا بالألفاظ، حيث قال دونالد ترامب عن منافسته هيلارى كلينتون :”ليس لديها الشخصية أو مؤهلات لرئاسة الولايات المتحدة الأميركية وعليها أن تكون قادرة على التفاوض..هناك الكثير من الأمور المختلفة، وهيلارى ليس لديها الإرادة أو القوة للقيام بذلك”.

فيما ردت هيلارى، قائلة :”حال سفر ترامب لدول العالم ويناقش اتفاقيات سلام أو هدنة أو فتح فرص جديدة فى دول العالم أو يقضى 11 ساعة أمام لجنة بالكونجرس يمكنه حينها يمكن أن يحاسبنى على طول النفس”.

وواصل ترامب الرد قائلا: “لديها تجربة سيئة سواء تعلق الأمر باتفاق إيران بعد أن منحنا لهم 150 مليار دولار، وهذا اتفاق سيئ ولا يمكن ذكر أى اتفاق جيد، ولا يمكن لأميركا أن تقبل بهذه التجربة السيئة لأربعة سنوات أخرى”.

وارتدت كلينتون (68 عاما) سترة حمراء اللون بينما ارتدى ترامب (70 عاما) سترة سوداء ورابطة عنق زرقاء في المناظرة التي قد تغير مسار السباق المحتدم نحو البيت الأبيض.