الرئيسية » اخبار » لبنان: ريفي يطالب بحل حزبين مؤيدين للأسد
اللواء أشرف ريفي
اللواء أشرف ريفي
اخبار اخبار منوعة عربى

لبنان: ريفي يطالب بحل حزبين مؤيدين للأسد

قال السياسي ووزير العدل اللبناني المستقيل من الحكومة اللواء أشرف ريفي في بيان نشره على فيسبوك اليوم الأحد، إنه لم يعد يُطالب فقط بطرد السفير السوري من بيروت.

وولكنه يُطالب أيضاً بحل الحزب العربي الديموقراطي، وحركة التوحيد الإسلامي، التنظيمين المواليين لبشار الأسد، على خلفية تورط المخابرات السورية والحزب في التفجيرات الإرهابية التي ضربت مسجدين في طرابلس في 2013، وخلفت 42 قتيلاً و500 جريحاً.

وقال اللواء ريفي إنه بعد أن طالب الحكومة اللبنانية رسمياً بطرد السفير السوري من لبنان، لابد من “تقديم شكوى للأمم المتحدة ضد النظام السوري، لثبوت تورُّط مخابراته في تفجير مسجدَي السلام والتقوى” في طرابلس.

وأضاف اللواء ريفي أنه راسل وزير الداخلية نهاد المشنوق ليطلب منه “حلّ الحزب العربي الديموقراطي لثبوت تورُّط مؤسِّسه وأفراد منه في الجريمة بإيواء وتهريب منفذي الجريمة، وإتخاذ الإجراء نفسه بحق حركة التوحيد الإسلامي – فرع هاشم منقارة”.

وتأتي مطالبة الوزير المستقيل بعد اتهام القضاء اللبناني رسمياً النظام السوري وتنظيمات لبنانية موالية لدمشق السبت بالتورط في التفجيرات التي دكت مسجدي التقوى والسلام في أغسطس(آب) 2013، بتخطيط وإشراف من الضابطين في المخابرات السورية، محمد علي العلي، وناصر الجوبان.

وكان القاضي المكلف بالتحقيق في الاعتداءين، علاء الخطيب نشر السبت، القرار الضني ضد المتورطين في الجريمة بتلاوة لائحة الاتهام الرسمية ضد الضابطين السوريين وعدد من الشخصيات السياسية من التشكيلات اللبنانية المؤيدة لدمشق في منطقة جبل محسن في مدينة طرابلس.