الرئيسية » اخبار » لقطة بفيديو الدهس “لم يرها” كثيرون أغضبت إسرائيل
اخبار اخبار منوعة سوشيال ميديا عربى فيديو

لقطة بفيديو الدهس “لم يرها” كثيرون أغضبت إسرائيل

أثارت لقطة في الفيديو الذي نشر لعملية الدهس التي تعرض لها جنود إسرائيليون في القدس الغربية يوم الأحد، غضب الجيش والشارع الإسرائيلي على حد سواء، أكثر من عملية الدهس نفسها.

ولم ير كثيرون ممن شاهدوا الفيديو تلك اللقطة، في حين كان تركيزهم منصبا على النقطة التي وقع فيها الهجوم في مستوطنة “أرمون هنتسيف” المطل على البلدة القديمة في القدس.

إذ أظهر المشهد الذي سجلته عدسات المراقبة لعملية الدهس مجموعة من حوالي 40 جنديا إسرائيليا كانوا على بعد عدة أمتار من تجمع الجنود الذين تعرضوا للدهس بالشاحنة التي كان يقودها شاب فلسطيني.

واللقطة التي أثارت غضب إسرائيليين أن كل هؤلاء الجنود لاذوا بالفرار فورا لدى بدء الهجوم، دون أن يفكر أحدهم في التصدي للمهاجم بأسلحتهم التي كانت بين أيديهم، والمفارقة هي أن دليلا سياحيا يدعى إيثان روند هو من أطلق النار على الشاب الفلسطيني حسب ما ذكر موقع “إسرائيل ناشيونال نيوز”.

وقال الموقع، إن الجيش الإسرائيلي يحقق في هروب هؤلاء الجنود الإسرائيليين الذين كانوا قريبين جدا من الموقع الذي وقعت فيه عملية الدهس التي أسفرت عن مقتل 4 جنود إسرائيليين وإصابة 15 آخرين أغلبيتهم من الجيش الإسرائيلي.

وقال روند، في تصريحات لراديو الجيش الإسرائيلي إنه “تعرض للصدمة لأن أيا من الجنود الإسرائيليين لم يبادر في إطلاق النار على المهاجم الذي دهس الجنود الإسرائيليين.”