الرئيسية » محليات » الإمارات » محمد بن زايد: ماضون بقيادة خليفة فــي تطوير القطاع الصحي وتعزيز خدماته
محمد بن زايد خلال استقباله الأطباء
محمد بن زايد خلال استقباله الأطباء
الإمارات محليات

محمد بن زايد: ماضون بقيادة خليفة فــي تطوير القطاع الصحي وتعزيز خدماته

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ماضية في تطوير القطاع الصحي وتعزيز خدماته والارتقاء به حتى يصل إلى المستويات المرجوة من الجودة والتميز إقليمياً وعالمياً..

مشيراً إلى أن ذلك يتحقق بتطوير الكوادر الطبية، لكونها رأس المال الحقيقي لهذا القطاع وغيره من القطاعات الحيوية، من خلال تطوير مهاراتها ومعارفها وإكسابها المزيد من الخبرات والتدريب المتواصل في أرقى المراكز الطبية العالمية، وبما ينسجم ورؤية التنمية الشاملة للدولة التي تعتمد على الإنسان بصفته محركاً رئيساً لهذه التنمية.

وأكد سموه، خلال استقباله بقصر البطين، مساء أمس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الغربية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة..

وفد الأطباء العاملين في القطاعات والمؤسسات الصحية الحكومية والعسكرية والخاصة بالدولة، يرافقهم قدامى الأطباء ممن أسسوا مراكز طبية وقدموا خدمات علاجية منذ بدايات اتحاد الإمارات، الذين قدموا لتهنئة سموه بشهر رمضان المبارك، أهمية بناء الشراكات بين مؤسساتنا الطبية ونظيراتها من المراكز والهيئات المتقدمة في العلوم الطبية والعلاجية التي من شأنها الارتقاء بمستويات الخدمات والمهارات والإمكانيات الطبية والصحية للكوادر البشرية العاملة في الحقل الطبي.

بصمات

وثمّن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان جهود وخدمات الأطباء الذين أمضوا فترات طويلة وهم يسهمون في تقديم الخدمات العلاجية في الدولة، وكانت لهم بصماتهم الخاصة اجتماعياً وطبياً، معرباً سموه عن سعادته بلقائهم ومواصلتهم أعمالهم في الدولة.

وأشار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى أن القطاع الصحي وصل إلى مستويات مهمة من التقدم والتطور وانتشار المراكز الصحية في جميع أرجاء الدولة، لكن طموحاتنا لهذا القطاع أكبر بكثير، من أجل أن يتبوأ المكانة المرموقة جودة وتميزاً على مستوى المنطقة والعالم.

كما ثمن سموه، خلال حديثه مع الأطباء والطبيبات، الجهود التي يبذلونها في مهنتهم النبيلة التي تجسد الإنسانية والرحمة، وإسهاماتهم في توفير الرعاية الصحية لجميع المواطنين والمقيمين.

مسؤولية عظيمة

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: “نحن ندرك أن مهنة الطب ليست بالسهلة ولا البسيطة، ليس لصعوبة دراستها وممارستها، ولكن لرسالتها الإنسانية النبيلة وما يحمله الطبيب الناجح من إيمان عميق بمسؤوليته العظيمة تجاه مرضاه والتخفيف من معاناتهم من الأمراض، إضافة إلى الصبر والحلم في تعامله مع المرضى والمراجعين وتفهم أوضاعهم وحالاتهم المرضية، وقدرته على بث روح الأمل والتفاؤل في نفوسهم وزرع الثقة بقدرتهم على تجاوز آلامهم ومعاناتهم”.

ثقة

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عن ثقته بقدرة أبناء الإمارات على التميز، وإضافة المزيد من المكتسبات والإنجازات إلى سجل الوطن في المجالات كافة، وبشكل خاص في القطاع الطبي الذي كشف عن إبداعات وطنية مهمة نفتخر بها ونعتز بعطاءاتها، متمنياً سموه للأطباء والقيادات في القطاع الطبي مزيداً من النجاح والتوفيق في مسيرتهم العلمية والعملية، بما يرسخ دولة الإمارات وجهة مفضلة لتلقي العلاج والخدمات الطبية الراقية على مستوى المنطقة.

وتبادل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان التهاني والتبريكات مع الأطباء والمسؤولين من القيادات الصحية، داعين الله عز وجل أن يعيد هذا الشهر الكريم على دولة الإمارات العربية المتحدة بمزيد من الخير والبركة والتقدم والأمن والأمان، وعلى شعب الإمارات الوفي بالرخاء والرقي، في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأن يديم على صاحب السمو رئيس الدولة موفور والصحة والعافية.

عهد

ومن جانبهم، أعرب الأطباء عن سعادتهم بلقاء سموه والتحدث معه عن شؤون القطاع الطبي، مثمنين حرص قيادتنا الحكيمة على تطوير هذا القطاع الحيوي الذي يمس حياة الناس وصحتهم، ومعاهدين سموه على مواصلة تقديم أفضل الخدمات العلاجية، والاستمرار في نهج التميز والارتقاء بالعمل المهني الطبي والعلاجي إلى مستويات أفضل.

حضر اللقاء معالي عبد الرحمن بن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، والدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس هيئة الصحة بأبوظبي، ومعالي حميد القطامي، رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، والدكتورة مها بركات، المديرة العامة لهيئة الصحة بأبوظبي، والدكتورة أمنيات الهاجري، مديرة دائرة الصحة العامة والبحوث في هيئة صحة أبوظبي، وعدد من المسؤولين.