الرئيسية » اخبار » عربى » مسؤول غربي: الأسد سيقع من طائرة “بالصدفة”
بشار الاسد
بشار الاسد
اخبار عربى

مسؤول غربي: الأسد سيقع من طائرة “بالصدفة”

بعد أشهر من المفاوضات والمباحثات حول اتفاقية الهدنة، يعود المسؤولون الأميركيون والروس مجدداً إلى نقطة البداية: ماذا سيكون مصير رئيس النظام السوري بشار الأسد؟

لم تفلح إدارة أوباما في إقناعهم بالعدول عن مطلبهم برحيل الأسد، وكذلك عجز الدبلوماسيون الروس عن إقناع الحكومة السورية حليفتهم بالتنازل عن مطلبهم ببقاء الأسد.

ويتذمر المسؤولون الأميركيون من أن قضية الأسد، التي لطالما رافقت المفاوضات 6 أشهر منذ بدايتها، ما زالت قضية عالقة مع روسيا؛ وفق تقرير نشرته صحيفة فايننشال تايمز البريطانية.

يقول المسؤولون الأميركيون إنه ليس في وسعهم إقناع المعارضة بالتوقيع على اتفاقية لا تنص على مسار زمني واضح لعملية رحيل الأسد، وإن التوقيع على اتفاقية ينقصها هذا الشرط من شأنه إشعال فتيل ثورة جديدة ستنعش أوصال العدو الأكبر، تنظيم داعش، لتحييه من جديد. من جهتها، تقول روسيا إن رحيل الأسد بعد 4 عقود من حكم عائلته للبلاد؛ سيتسبب في بلبلة وفوضى أشبه بالتي تمر فيها ليبيا منذ أطاحت بمعمر القذافي؛ وكذلك تقول روسيا إنها لن تبرم اتفاقاً يقضي برحيل الأسد طالما تدعم الولايات المتحدة مجموعات معارضة تربطهم صلات بفرع القاعدة “جبهة النصرة” غير المشمولة باتفاق الهدنة. إن لم يتوصل المسؤولون الروس والأميركيون إلى حل نهائي قبل رحيل أوباما المزمع بداية العام القادم، يرى بعض المراقبين في واشنطن أن الولايات المتحدة قد تقنع بتعاون أفضل ضد داعش، ما سيبطئ محادثات السلام بوضعها على طريق وعر.

مع ذلك يرى دبلوماسيون كثر أن دفء العلاقة بين الأسد وروسيا لن يفتر في حال أبرم اتفاق على رحيله، وقال مسؤول غربي “ما إن يطمئنوا إلى بقاء النظام حياً ستنتهي حاجة الروس إلى الأسد، وبعدها بيوم سيقع الأسد بالصدفة من طائرة”.