الرئيسية » اخبار » معارك عنيفة على مشارف الموصل القديمة
اخبار رئيسى عربى

معارك عنيفة على مشارف الموصل القديمة

تتعرض الأحياء على أطراف الموصل القديمة في الجانب الغربي من المدينة لقصف جوي عنيف أدى إلى سقوط عشرات القتلى من المدنيين، بينما أعلنت وزارة الدفاع مقتل ستة من قيادات تنظيم الدولة الذي أحصى بدوره مقتل 1300 من القوات العراقية خلال الشهر الخامس من معركة الموصل.

وقال شهود عيان إن مستشفى الطب العدلي في الجانب الغربي للموصل استقبل عشرات الجثث لمدنيين سقطوا في القصف العنيف والمتواصل للقوات العراقية على أحياء المدينة القديمة.

من جانب آخر، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن عدد القتلى يناهز خمسين بينهم نساء وأطفال، وذلك بسبب قصف جوي أميركي ومدفعي عراقي استهدف غربي الموصل.

وذكرت رويترز أن مروحيات تابعة للجيش العراقي أطلقت صواريخها ونيرانها على مواقع لتنظيم الدولة بالموصل القديمة، في حين تجاوزت القوات على الأرض محطة القطارات لتقترب من جامع الموصل الكبير (جامع النوري) الذي ظهر فيه زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي عام 2014.

وقال متحدث باسم الشرطة إن قوات الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع استأنفت تقدمها أمس الأحد بعد توقف العمليات بسبب الطقس السيئ.

بدورها، أعلنت وزارة الدفاع العراقية أن ستة قادة عسكريين من المسلحين الأجانب، بينهم قيادي روسي بالتنظيم، قتلوا أيضا في غارة جوية للقوات التي تقودها الولايات المتحدة لدعم القوات العراقية في حملتها لاستعادة الموصل.

أما الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، فقال في بيان بثه تلفزيون “العراقية” إن قوات مكافحة الإرهاب “حررت حي نابلس” الذي يقع في جنوب غربي المدينة، بالشطر الغربي للموصل.

لكن مصدرا كشف لوكالة الأناضول أن الخسائر التي تكبدتها القوات العراقية كبيرة جدا، لا سيما خلال الأيام الأخيرة حين دفع التنظيم بأكثر من 23 مفخخة ودراجة نارية مستغلا سوء الأحوال الجوية وتوقف طائرات التحالف.