معركة في بنغلادش على تبنى هجوم دكا
الرئيسية » اخبار » معركة في بنغلادش على تبنى هجوم دكا

القوات البنغالية
القوات البنغالية
اخبار اخبار منوعة عالم

معركة في بنغلادش على تبنى هجوم دكا

أعلن وزير الداخلية في بنغلادش أمس الأحد أن الإسلاميين الثلاثة الذين قتلوا عشرين شخصاً في عملية احتجاز رهائن داخل مطعم في دكا كانوا ينتمون إلى مجموعة محلية وليس إلى تنظيم الدولة الاسلامية داعش الذي تبنى الهجوم.

وعادة تعزو الحكومة الهجمات الى مجموعات محلية وعصابات، مع نفيها وجود «داعش» في بنغلادش، على رغم اعلان التنظيم ذاته او فرع لتنظيم «القاعدة» مسؤوليته عنها. وقال الوزير أسد الزمان خان إن المنفذين «كانوا أعضاء في جماعة المجاهدين في بنغلادش»، وهي مجموعة محظورة في البلاد منذ أكثر من عقد، مؤكداً «لم يكونوا على أي ارتباط بداعش» الذي تبنى الهجوم.

وكان الجيش البنغالي أعلن أمس انتهاء عملية احتجاز الرهائن في مطعم «هولي أرتيزان» الذي يرتاده بكثرة أجانب في الحي الديبلوماسي، ومقتل 26 شخصاً، بينهم 9 إيطاليين و7 يابانيين ومواطن أميركي، إضافة إلى ستة من المعتدين، وإنقاذ 13 رهينة.

وقال قائد الشرطة الوطنية شهيد الحق في ساعة متأخرة من مساء أمس إن «كل المسلحين من بنغلادش، خمسة منهم مدرجون كمتشددين، وقام مسؤولو إنفاذ القانون بحملات عدة لاعتقالهم».

ولم تعلق الشرطة بعد على إعلان التنظيم مسؤوليته عن الهجوم، ولكن مصادر أمنية قالت إن السلطات تحقق بشكل أعمق في احتمال وجود صلات بين المسلحين وجماعات «إسلامية» متطرفة خارج البلاد في ضوء حجم وحنكة الهجوم الذ ي قال خبراء أنه نُفّذ على مستوى لم يُشاهد من قبل في دول جنوب آسيا.

وقال وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني أن 9 إيطاليين قتلوا في الهجوم الذي وقع مساء أمس، مؤكداً للصحافيين «حددنا 9 إيطاليين قتلوا، وهناك شخص آخر مفقود وقد يكون مختبئاً أو بين المصابين، نحن نبحث عنه».

وكانت الحكومة اليابانية أعلنت أن 7 يابانيين قتلوا في الهجوم، وكذلك السلطات الأميركية أعلنت مقتل أحد مواطنيها ضمن المدنيين العشرين الذين قتلوا في الهجوم، واصفة ما حصل بـ«العمل الارهابي الرهيب».

وفي وقت سابق، صرح العميد نعيم أسرف تشودري في مؤتمر صحافي بأن الرهائن المحررين هم مواطن ياباني واثنان من سريلانكا وعشرة من مواطني بنغلادش، وأضاف: «عثرنا على جثث 20 شخصاً قتلت غالبيتهم بطريقة وحشية بأسلحة حادة»، من دون أن يكشف مزيداً من التفاصيل عن الاعتداء الذي تبناه التنظيم، وأفاد بأن الرهائن الـ20 كانوا أجانب وغالبيهتم من اليابانيين والإيطاليين.

وكان الجيش أنهى عملية تطهير الموقع اليوم بعد حصار دام 12 ساعة بدأ حين اقتحم مسلحون المطعم، وأوضح الناطق باسم الجيش رشيد الحسن ان «العملية انتهت والوضع بات تحت السيطرة بالكامل».

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *