الرئيسية » اخبار » منفذ هجوم نيس كان مفتونًا بجسده ويحب مغازلة النساء
هجوم نيس
هجوم نيس
اخبار رئيسى عالم

منفذ هجوم نيس كان مفتونًا بجسده ويحب مغازلة النساء

روى عدد من معارف منفذ هجوم نيس، جنوب فرنسا، محمد بوهلال، للصحافة الفرنسية، معلومات جديدة تتعلق باهتمامه الشديد بشكله وجمال جسده، وأنه كان يحب مغازلة النساء ويسعلا لإثارة إعجابهن.

وقال المتحدثون، إن بوهلال ترك لدى زملائه في النادي الرياضي الذي كان يرتاده في مدينة نيس منذ سنتين، ذكرى شخص يحب التظاهر ومغازلة النساء. بل أكثر من ذلك، حيث بدأ في فترة ما يتعلم رقص السالسا ليصبح شكل جسمه أجمل، حيث يستخدم هذا النوع من الرقص من طرف البعض، للفت انتباه النساء وربط علاقات”.

وأضاف أحد الأشخاص لصحيفة “نيس ماتان”، أن “بوهلال كان يمارس على الأخص رياضة تقوية العضلات، وكان يتعاطى الكثير من العقاقير للحصول على عضلات، فكان يحقن نفسه بالمنشطات لنفخها”.

كما أكدت إحدى الفتيات التي سبق أن غازلها بوهلال، أنه “رجل يغازل كل شيء يتحرك”.

وتوصلت التحقيقات إلى أن زوجة منفذ هجوم نيس، كانت تطالبه بالطلاق منذ مدة لأسباب أهمها العنف الأسري، وهي فرنسية تونسية لديها منه ثلاثة أطفال.

يشار إلى أن السلطات الفرنسية، كانت قد أعلنت أن تونسيًا يدعى، محمد سلمان الحويج بوهلال، من مدينة مساكن بمحافظة سوسة التونسية، هو من نفذ الهجوم الإرهابي بمدينة نيس الفرنسية بواسطة شاحنة كبيرة أثناء الاحتفالات بذكرى العيد الوطني الفرنسي، مخلفًا وفق آخر حصيلة، 84 قتيلاً من بينهم أربعة تونسيين، إضافة إلى جرح عشرات آخرين.