موراي وجوكوفيتش.. صراع على القمة في لندن
الرئيسية » رياضة » موراي وجوكوفيتش.. صراع على القمة في لندن

موراي وجوكوفيتش
موراي وجوكوفيتش
رياضات أخرى رياضة

موراي وجوكوفيتش.. صراع على القمة في لندن

يخوض البريطاني آندي موراي والصربي نوفاك جوكوفيتش معركة طاحنة لإنهاء عام 2016 في صدارة التصنيف العالمي لكرة المضرب، عندما يلعبان بطولة الماسترز في لندن بدءا من الأحد.

وبدأ التنافس بين اللاعبين قبل 15 سنة، عندما التقيا أولا في بطولة أوروبا للناشئين، لكن هذه المرة ينحصر اهتمامهما بخطف صدارة التصنيف العالمي.

وأزاح موراي خصمه بعد وقوفه 122 أسبوعا متتاليا على الصدارة، فأصبح بطل ويمبلدون أول بريطاني يتصدر ترتيب اللاعبين المحترفين.

لكن موراي يبتعد بفارق 405 نقطة فقط عن جوكوفيتش، ويمكن للأخير أن يتخطاه إذا لم يعادله موراي أو يتفوق عليه في ترتيب هذه البطولة التي ستقام في قاعة “أو 2 أرينا” في لندن.

ووقع المصنفان الأول والثاني في مجموعتين مختلفتين في طبيعة الحال، إذ يتنافس أفضل ثمانية لاعبين في الترتيب على اللقب المرموق.

وبحال التقيا للمرة الـ35 في مسيرتيهما في المباراة النهائية، ستكون موقعة جميلة لتحديد هوية أفضل لاعب هذه السنة، علما بأن نسخة العام 2001 كانت الأخيرة التي تقلب هوية المتصدر بعد فوز الأسترالي ليتون هويت على البرازيلي غوستافو كويرتن.

وعرف موراي سنة جيدة توج فيها بلقب ويمبلدون للمرة الثانية، ونال ذهبية الألعاب الأولمبية مرة ثانية في الفردي، وأصبح والدا لطفلة تحمل اسم صوفيا.

جوكوفيتش يقر بأحقية منافسه

وبرغم خسارة موراي 24 مواجهة أمام جوكوفيتش، لا يشك زملاؤه بأحقيته في الصدارة العالمية.

ويقول جوكوفيتش: “لا يمكنني سوى الإشادة بما حققه العام الماضي. بالطبع يستحق المركز الأول الآن. كان اللاعب الأفضل في الأشهر الستة الأخيرة من دون أي شك”.

وبعد تتويجه برولان غاروس في يونيو الماضي ليكمل سلسلته من بطولات الغراند سلام، تراجع مستوى البطل الصربي، ما طرح تساؤلات حول شهيته على خوض المزيد من المنافسات.

لكن حامل لقب 12 بطولة كبرى، قد يجد منافسات لندن الفرصة المثالية لاستعادة هذه الشهية الضائعة.

وتوج جوكوفيتش بلقب الماسترز في السنوات الأربع الماضية، وبحال أحرز اللقب هذه السنة سيعادل الرقم القياسي للسويسري روجيه فيدرر حامل اللقب 6 مرات.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *