الرئيسية » اخبار » واشنطن تتوعد الحوثيين: الهجوم على بارجتنا لن يمر بلا عقاب
بارجة حربية أميركية في البحر الأحمر
بارجة حربية أميركية في البحر الأحمر
اخبار رئيسى عربى

واشنطن تتوعد الحوثيين: الهجوم على بارجتنا لن يمر بلا عقاب

قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية جيف ديفيس الثلاثاء إن واشنطن لن تدع الهجوم الصاروخي على بارجة حربية أميركية في البحر الأحمر قبالة سواحل اليمن، يمر بدون عقاب.

ولم تنسب الولايات المتحدة صراحة هجوم مساء الاحد لجهة معينة، لكنها قالت ان الصاروخين أطلقا من أراض يسيطر عليها المتمردون الحوثيون. ووقع الصاروخان في البحر قبل أن يبلغا الهدف.

وأضاف المتحدث “سنستجلي الأمر ونتخذ الاجراءات المناسبة”، مشيرا إلى أن وزارة الدفاع تدرس اجراءات “الرد”.

وتابع “سنحرص على أن أي جهة تمس بحرية الملاحة أو تهدد سفن البحرية الأميركية، عليها أن تتحمل عواقب عملها”.

ونفى الحوثيون أي صلة لهم بالهجوم، لكن تقارير متطابقة تؤكد أن الصاروخين انطلقا من أراض خاضعة لسيطرتهم.

وكان تقرير نشر الاثنين قد حذّر صراحة من أخطار تهدد حركة الملاحة وامدادات النفط في مضيق باب المندب الذي يعد شريان مهما للتجارة العالمية وتمر فيه عشرات السفن وناقلات النفط يوميا.

واستند التقرير في تحذيراته إلى تعرض بارجة أميركية وقبلها سفينة اماراتية لهجمات انطلاقا من أراض يسيطر عليها الإنقلابيون الحوثيون في اليمن.

وليس واضحا لماذا تتريث واشنطن في ذكر الحوثيين بالاسم بوصفهم مصدر التهديد بعد أن انطلقت الهجمات الصاروخية من مناطق سيطرتهم.

كما لم يتضح نوع الردّ الذي تدرسه الولايات المتحدة وما اذا كان يتعلق برد عسكري أم بإجراءات عقابية تستهدف الجهة المسؤولة عن الهجوم على بارجتها.

وتدعم واشنطن تحالفا تقوده الرياض يقاتل المتمردين الحوثيين وأنصار الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح. وتقدم معلومات استخباراتية وتموينا في الجو لطائرات التحالف الذي تقوده السعودية ،لكنها لا تشارك مباشرة في الغارات.

كما تشن طائرات أميركية بدون طيار غارات من حين إلى آخر على معاقل تنظيم القاعدة في اليمن. وقتل عدد من قادة القاعدة في غارات سابقة.

وبحسب وزارة الدفاع الأميركية فإن بارجتي ماسون وبونسي استهدفتا بصاروخين مساء الاحد.