الرئيسية » اخبار » يوم دام في لبنان: 8 انفجارات واشتباكات بين الجيش وإرهابيين
ثمانية انفجرات وصل ضحاياها من قتلى وجرحى إلى العشرات
ثمانية انفجرات وصل ضحاياها من قتلى وجرحى إلى العشرات
اخبار رئيسى عربى

يوم دام في لبنان: 8 انفجارات واشتباكات بين الجيش وإرهابيين

وقعت في بلدة “القاع” شرقي لبنان، ثمانية انفجرات وصل ضحاياها من قتلى وجرحى إلى العشرات، أربعة منها صباح امس الاثنين والاخرى مساء نفس اليوم أيضًا.

واختلفت الأرقام بشأن عدد الضحايا فلجنة الصليب الأحمر تقول إن عددهم يقارب العشرين قتيلا، بينما أشارت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية أن حصيلة انفجارات الصباح 5 قتلى، وجرحى بلا قتلى في انفجارات مساء امس.

وذكر موقع “العربية” أن القاع بلدة غالبيتها مسيحيون، ويقطنها عائلات سنية، خاصة في منطقة مشاريع القاع الزراعية التي تتداخل مع الأراضي السورية، ويوجد على أطرافها مخيمات عشوائية للاجئين السوريين.

وأوضح بيان للجيش اللبناني تفاصيل الانفجارات الإرهابية التي وقعت مساء امس، حيث رمى انتحاري قنبلة يديوية وهو دراجته النارية باتجاه تجمع للناس أمام كنيسة بلدة القاع، ثم فجر نفسه بحزام ناسف.

بعد ذلك فجر انتحاري آخر نفسه وهو يقود دراجة نارية في المكان ذاته، وطاردت عناصر استخباراتية انتحاري آخر مما دفعه إلى تفجير نفسه دون أن يتأذى أحد، الأمر ذاته حدث مع انتحاري آخر كان يريد تفجير نفسه في مركز عسكري، ولكن عناصر استخباراتية اضطرته لتغيير وجهته مما دفعه إلى تفجير نفسه ولم يتأذ أحد.

ذكرت صحيفة “النهار” اللبنانية أن شهود عيان في بلدة القاع تحدثوا عن اشتباكات بين الجيش والأهالي ضد الإرهابيين.

وأشارت الصحيفة أن هناك حالة استنفار كبرى تسود البلدة، وناشد الأهالي الجيش التدخل لسحب المصابين من الأرض.

وقال شهود عيان أيضا للصحيفة اللبنانية إن هناك حالة استنفار بالأسلحة في القاع وتجمعات فوق أسطح ومداخل المنازل.

ويخشى الأهالي استغلال انتحاريين لأي تجمع لتفجير أنفسهم.

ذكرت مراسلة وكالة “سكاي نيوز” العربية أن الجيش داهم منازل لاجئين سوريين في منطقة “مشاريع القاع” الواقع على تخوم بلدة “القاع” بحثا عن “انتحاريين محتملين”.

وأضافت الوكالة أن الجيش ناشد الأهالي البقاء في بيوتهم.

وأسفرت تفجيرات اليوم عن سقوط 20 شخصا على الأقل بين قتيل وجريح.

وانقطعت الكهرباء في بلدة القاع، وتجمع الأهالي مسلحين على أسطح المنازل ومداخلها، بينما يطلق الجيش المفرقعات في السماء لطمأنتهم.

فيما اعلن محافظ بعلبك منع تجول السوريين في بلدتي القاع ورأس بعلبك.

وقالت مراسلة صحيفة “السفير” اللبنانية إن الجيش يلاحق انتحاريين اثنين في أطراف القاع.

وصرح الجيش اللبناني على حسابه الرسمي في “تويتر” أنهم أوقفوا 50 سوريا يتجولون في منطقة عكار لتجولهم داخل الأراضي اللبنانية بطريقة غير شرعية.