أبوالغيط يبدأ مهامه في "الجامعة" بلقاء شكري
الرئيسية » اخبار » أبوالغيط يبدأ مهامه في “الجامعة” بلقاء شكري

ابن حلي أطلعه على ترتيبات قمة "الأمل" بنواكشوط
ابن حلي أطلعه على ترتيبات قمة "الأمل" بنواكشوط
اخبار عربى

أبوالغيط يبدأ مهامه في “الجامعة” بلقاء شكري

بدأ الأمين العام للجامعة العربية، أحمد أبوالغيط، أمس الأحد، مهام عمله رسمياً خلفاً لنبيل العربي بعقد اجتماع مع 11 أميناً مساعداً بالجامعة. كما التقى سامح شكري وزير الخارجية المصري، حيث قدم شكري التهنئة له بمناسبة توليه مهام منصبه، متمنياً له التوفيق والنجاح خلال المرحلة المقبلة، مؤكداً مساندة مصر الكاملة له في عمله.

وصرح محمود عفيفي المتحدث باسم أبوالغيط بأن اللقاء شهد أيضاً استعراض أهم أبعاد العملية التحضيرية للقمة العربية المقبلة، المقرر عقدها في نواكشوط يومي 25 و26 يوليو/تموز الجاري، والموضوعات المطروحة على جدول أعمالها، مشيراً إلى أنه تم التأكيد على ضرورة العمل من أجل تضافر الجهود العربية، لسرعة التعامل مع الأزمات التي تعانيها بعض الدول العربية، وذلك في إطار الحرص على تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة ومواجهة التحديات التي يمكن أن تؤثر على مسيرة العمل العربي المشترك في مختلف المجالات.

وقال عفيفي إن أبوالغيط قام بجولة تفقدية شاملة لمقر الجامعة استمع خلالها لعرض من المسؤولين عن المقر، ووجه بضرورة إجراء العديد من الإصلاحات وأعمال الترميم والنظافة والصيانة الدورية والتجميل للمبنى والمكاتب والمرافق المختلفة، وذلك في أسرع وقت ممكن، وعلى أعلى مستوى من الكفاءة والحرفية، بما يتناسب مع اسم وقيمة الجامعة.

وتلقى أبوالغيط، أمس، تقريراً من السفير أحمد بن حلي نائب الأمين العام للجامعة بشأن الترتيبات الخاصة بالقمة العربية، وذلك في أعقاب مشاركته على رأس كبار المسؤولين بالجامعة في الاجتماع الرسمي الرابع بين الحكومة الموريتانية والأمانة العامة، السبت.

وأعلن ابن حلي في مؤتمر صحفي مع السفير الموريتاني، أنه تم الوقوف على الجوانب التنظيمية واللوجستية للقمة العربية المقبلة، موضحاً أن وفدا من الأمانة سيتوجه إلى نواكشوط في الثالث عشر من الشهر الحالي للاطلاع على سير ترتيبات القمة ومرافقها، وفي مقدمتها مطار نواكشوط الجديد، الذي افتتح بالتزامن مع القمة وقاعة المؤتمرات والمركز الصحفي.

وقال إن الأمانة العامة انتهت من إعداد جميع الوثائق، التي ستعرض على القمة بما فيها تقرير الأمين العام، موضحاً أن جدول الأعمال الذي وضع وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم الأخير بالقاهرة عناوينه الرئيسية سيركز على الأزمات الملتهبة التي يواجهها عدد من الدول العربية، وقضية الأمن القومي العربي بكل جوانبها السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتمـــاعيــــة، وقضـيــــــة مكـــــافحــــــة الإرهاب، وعلاقات التعاون العربية مع التكتلات والمجموعات الدولية الأخرى، والقضية الفلسطينية، وإنشاء قوة عربية مشتركة، إلى جانب ملف تطوير الجامعة ومؤسساتها ومنظومة العمل العربي المشترك، مؤكداً أن قمة نواكشوط ستعطي الأولوية للقضايا التي تهم أمن الدول العربية.

بدوره، أكد السفير الموريتاني أن بلاده باتت جاهزة بشكل كامل لاستضافة القمة، موضحاً أنه تم إنجاز ترتيباتها وتحضيراتها باحترافية كبيرة وفي وقت قياسي، مشيراً إلى أن جميع القادة العرب تسلموا الدعوات، ويتم حالياً التنسيق بين حكومته والأمانة العامة للجامعة لوضع اللمسات الأخيرة على الوثائق السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية التي سترفع إلى القمة، بما فيها إعلان نواكشوط، تمهيداً لإحالتها للدول الأعضاء بوقت كافٍ قبيل الاجتماعات التحضيرية المختلفة.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *