أحلام بالشعر الأزرق.. خطوة فاشلة نحو المراهقة !! - الوطن العربي
الرئيسية » ترفيه » فن » أحلام بالشعر الأزرق.. خطوة فاشلة نحو المراهقة !!

أحلام الشامسي
المطربة الاماراتية أحلام الشامسي بشعر ازرق
ترفيه فن

أحلام بالشعر الأزرق.. خطوة فاشلة نحو المراهقة !!

هي لا مانع عندها أبداً في اللجوء دائماً إلى حساباتها الرسمية المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعي لتثير جدل من حولها بشتّى الطرق والأساليب، هي لا تتردّد أبداً في الاستعانة بحسابها الرسمي على انستقرام لتنشر عليه صورها ولوكاتها التي تتألق وتتميّز بها في المناسبات العامة وحتّى الخاصة، وحتّى لتعلن عن مواقف جديدة أو لتُطلع معجبيها ومتتبعيها عن آخر أعمالها الفنيّة وحتّى الشخصية.

هي أحلام الشامسي التي عادت وأكّدت كل ما سبق وقلناه عندما قرّرت أن تطلق العنان لنفسها بكشف النقاب عن تسريحتها الجديدة التي أتت مناقضة لكل التوقعات والتكهنات وليس على قدر الترجيحات، تسريحة فاجأت من خلالها الجمهور العربي كلّه لأنّها بكل بساطة ومن دون أي مبالغة لا تليق بها أبداً ولا بعمرها أو مكانتها أو ألقابها الكثيرة التي تفتخر بها وتعود دائماً إلى تذكيرنا بها، لوكٌ غريب وعجيب أتى لتتنفس لربّما عن طريقه الصعداء بعد التشنجات التي عاشتها في الآونة الأخيرة والضغوطات التي مرّت بها بخاصة بسبب برنامجها “ذا كوين”.
هو اللون الأزرق الذي اختارته المغنية الإماراتية اعتقاداً منها أنها ستأسر القلوب والعقول عن طريقه، هي صبغة لوّنت بها شعرها الأسود لعلّها تبدو أصغر بالسن وأكثر حيوية ومتماشية مع متطلّبات العصر الجديد، لكن للأسف باءت محاولاتها كلّها بالفشل، لأنّ توقها الذي استشعرنا به إلى الرجوع إلى عمر المراهقة وحتّى الطفولة لم يتجسد بعناية ودقّة وكما يجب، فجاء ليقلّل من قيمتها وليجعلنا نصفها بالفتاة الصغيرة التي أخطأت في الخيار وانتقت ما لم يلائم لون بشرتها أو جسمها بالإجمال.

سعيدةٌ إلى أقصى الحدود بهذا التغيير الذي خضعت له، يذكر أنّ صاحبة اغنية “ويلك” أرفقت صورها الشهيرة تلك بتعليقٍ مقتضب طلبت فيه من الجميع إعطاء رأيهم بلون شعرها الجديد، وهي تتمايل أمام الكاميرا بإثارة لا حدود لها وثقة كبيرة بالنفس، معلنةً في الوقت نفسه عن لقائها الحصري في برنامج ET بالعربي الذي سيُبث يوم الثلاثاء على شاشة mbc 4 ومناشدةً جمهورها الحبيب بالإستماع إلى أغنيتها التي أصدرتها مؤخراً “ومستغرب”.

أما في الصورة الثانية التي ظهرت فيها وهي تقف إلى جانب مقدّمة البرنامج المذكور أعلاه، فدعت احلام مجدداً متتبعيها الكُثُر إلى انتظار حلقتها الشيّقة وكأنّها ستعلن في إطارها الكثير من الأمور الجديدة التي قد تتعلّق بإيقاف برنامجها “ذا كوين” وما إذا كان سيخرج من جديد إلى العلن، بخاصة وأنّ تقارير كثيرة تفيد اليوم بأنّه سيعود ليبصر النور عمّا قريب من دون اكتشاف الجهة الإعلامية التي ستتكفل هذه المرّة ببثه، أشاشة دبي أو محطّة أخرى ستشتري حقوق عرضه من المعنيّة بالأمر والمعدّين.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *