#أفريقيا تترقب قرعة ربع نهائي دوري الأبطال و #الكونفدرالية - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » مصر » #أفريقيا تترقب قرعة ربع نهائي دوري الأبطال و #الكونفدرالية

قرعة دوري ابطال افريقيا 2016
قرعة دوري ابطال افريقيا 2016
رياضة مصر

#أفريقيا تترقب قرعة ربع نهائي دوري الأبطال و #الكونفدرالية

تتجه أنظار محبي كرة القدم في القارة السمراء صوب العاصمة المصرية القاهرة التي تستضيف اليوم الثلاثاء، قرعة دور الثمانية (مرحلة المجموعتين) لبطولتي دوري أبطال أفريقيا وكأس الاتحاد الأفريقي (الكونفدرالية الأفريقية).

وتمثل أندية الأهلي والزمالك المصريين ووفاق سطيف الجزائري والوداد البيضاوي المغربي الكرة العربية في دوري الأبطال، في مواجهة أندية أنييمبا النيجيري وأسيك ميموزا الإيفواري وفيتا كلوب من الكونغو الديمقراطية وزيسكو يونايتد الزامبي.

في المقابل، ترفع أندية النجم الساحلي التونسي ومولودية بجاية الجزائري وأهلي طرابلس الليبي والكوكب المراكشي والفتح الرباطي المغربيين الراية العربية في مرحلة المجموعتين بالكونفدرالية، التي تشارك فيها أيضاً فرق مازيمبي الكونغولي الديمقراطي وميدياما الغاني ويانغ أفريكانز التنزاني.

وتعد هذه هي النسخة الأخيرة للبطولتين التي تقام خلالها مرحلة المجموعات في دور الثمانية، وذلك عقب التعديلات التي أجراها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) أخيراً، في نظام المسابقتين بدءاً من العام القادم.

وتقرر تغيير نظام دور المجموعات بدوري الأبطال والكونفدرالية ليبدأ من دور الـ16 بدلاً من دور الثمانية، إذ سيتم تقسيم الفرق المتأهلة إلى 4 مجموعات يصعد منها أصحاب المركزين الأول والثاني في كل مجموعة لدور الثمانية.

وبدءاً من دور الثمانية سيكون النظام بخروج المهزوم بعد مباراتي ذهاب وإياب حتى الدور النهائي، علماً بأن الفرق التي خسرت في دور الـ32 لدوري الأبطال سوف تنتقل للعب في الكونفدرالية حيث تخوض دور الـ32 الثاني.

وتم تقسيم الفرق المتأهلة لدور الثمانية بدوري الأبطال هذا الموسم إلى 4 مستويات، بناء على نتائجها في البطولة خلال السنوات الخمس الأخيرة، إذ جاء الأهلي وسطيف في المستوى الأول، والزمالك وفيتا كلوب في المستوى الثاني، والوداد وأسيك في المستوى الثالث، وزيسكو وأنييمبا في التصنيف الرابع.

وربما تسفر القرعة عن صدام بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك للمرة الرابعة بمرحلة المجموعات، حيث تسمح لوائح البطولة بوجود فريقين من نفس البلد في مجموعة واحدة.

وتشعر جماهير الأهلي بقدر كبير من التفاؤل بوجود الزمالك مع فريقها في مجموعة واحدة، حيث توج الشياطين الحمر باللقب في النسخ الثلاث التي تواجد فيها الفريقان بنفس المجموعة في دور الثمانية أعوام 2008 و2012 و2013.

ويعود الأهلي، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد 8 ألقاب، للمشاركة في دور الثمانية بعدما غاب عنها في النسختين الماضيتين للمسابقة، مسجلاً ظهوره الثالث عشر في مرحلة المجموعتين.

ويحلم الأهلي بتعزيز رقمه القياسي والتأهل للمرة السادسة في تاريخه لبطولة كأس العالم للأندية التي ستقام باليابان في شهر ديسمبر (كانون الأول) القادم.

من جانبه، يتطلع الزمالك الذي يشارك للمرة السابعة في مرحلة المجموعتين، للمضي قدماً في البطولة التي توج بها في 5 مناسبات كان آخرها عام 2002.

ويبحث الزمالك عن المشاركة في المربع الذهبي للبطولة للمرة الأولى منذ عام 2005.

ويأمل وفاق سطيف، الذي حافظ على مقعده في مرحلة المجموعتين للعام الثالث على التوالي، في العودة إلى منصة التتويج عقب فوزه بالبطولة عامي 1988 و.2014

ويسعى الوداد البيضاوي، المتوج باللقب عام 1992، لمواصلة مغامرته في البطولة في مشاركته الثانية بمرحلة المجموعتين، خاصة بعدما جرد مازيمبي من لقب البطولة الذي أحرزه العام الماضي، بفوزه على الفريق الكونغولي 3-1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بدور الـ16.

ومن المتوقع أن يواجه الرباعي العربي منافسة شرسة من بقية الفرق المشاركة في دور الثمانية.

وللنسخة الثانية على التوالي تغيب الأندية التونسية عن دور الثمانية، عقب خروج الأفريقي من دور الـ32 والنجم الساحلي من دور الـ16.

كما تخلو مرحلة المجموعتين أيضاً من الأندية السودانية هذا الموسم، بعدما ودع ممثليها الهلال والمريخ البطولة من أدوارها الأولى، رغم مشاركتهما اللافتة في النسخة الماضية التي شهدت تأهلهما للدور قبل النهائي.

وفي الكونفدرالية الأفريقية، تمتلك الكرة العربية حظوظا قوية للاحتفاظ باللقب للعام الرابع على التوالي رغم المنافسة الشرسة المتوقعة من مازيمبي الساعي لتعويض خيبة الأمل التي لحقت به بخروجه المبكر من دوري الأبطال.

وتبدو الفرصة مواتية للنجم الساحلي (حامل اللقب) للانفراد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة، التي انطلقت للمرة الأولى عام 1992، بعدما توج بها 4 مرات، في حين يسعى الكوكب المراكشي والفتح الرباطي للحصول على اللقب للمرة الثانية في تاريخهما بعدما فازا بها عامي 1996 و2010 على الترتيب.

ويحلم أهلي طرابلس ومولودية بجاية بملامسة الكأس للمرة الأولى في تاريخهما.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *