أميركا تقترح هدنة باليمن.. ودفاعات الشرعية تحبط هجوماً في صرواح
الرئيسية » اخبار » أميركا تقترح هدنة جديدة في اليمن.. ودفاعات الشرعية تحبط هجوماً حوثياً في صرواح

مقاتل من قوات الشرعية يرابط في موقع بالقرب من باب المندب
مقاتل من قوات الشرعية يرابط في موقع بالقرب من باب المندب
اخبار خليجي رئيسى

أميركا تقترح هدنة جديدة في اليمن.. ودفاعات الشرعية تحبط هجوماً حوثياً في صرواح

image_pdfimage_print

فشلت الميليشيات الانقلابية أمس في فك الطوق على فلول قواتها المحاصرة على أطراف صرواح بمأرب بعد محاولة التفافية كبيرة أحبطها الجيش اليمني، في وقت سقط صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون على احد الأحياء السكنية في مدينة مأرب مخلفاً أضراراً مادية كبيرة من دون خسائر كبيرة، فيما قتل أحد كبار ضباط الرئيس المخلوع خلال غارة جوية للتحالف العربي على موقع للتمرد في صعدة.

وأعلن الجيش الوطني انه افشل محاولة التفاف للمسلحين الحوثيين في جبهة مديرية صرواح في محاولة لفك الطوق الذي يفرضه الجيش الوطني عليهم حيث قتل عشرة من المهاجمين وأربعة من أفراد الجيش الوطني والمقاومة.

إلى ذلك، أفادت مصادر عسكرية يمنية، بسقوط صاروخ باليستي أطلقته ميليشيات الحوثي وصالح على أطراف مدينة مأرب من دون أن يسجل أي خسائر بشرية.

وقالت مصادر محلية ان صاروخاً باليستياً أطلقه الانقلابيون نحو مدينة مأرب حيث سقط في حي الزراعة مخلفاً اضراراً بالغة في المساكن، بعد ان تم اعتراض وتدمير عدة صورايخ باليستية اخرى كان الحوثيون اطلقوها نحو مأرب بعد الهزائم التي لحقت بهم في مديرية صرواح.

غارات التحالف
وفي صنعاء شن طيران التحالف سلسلة غارات عنيفة على عدد من المواقع العسكرية شمالي وشرقي العاصمة مستهدفاً قاعدة الديلمي شمالي العاصمة ومعسكر الخرافي شرقي المدينة.

كما قُتل مسؤول التوجيه المعنوي في قوات المخلوع صالح، العقيد عبدالله يحيى الصنعاني وعدد من مرافقيه بغارة من طائرات التحالف العربي استهدفت موكبه بمديرية سحار وسط محافظة صعدة. وكان الصنعاني مسؤولاً عن برنامج رفع معنويات مقاتلي الميليشيات المنهارة بسبب الخسائر البشرية التي تتكبدها، حيث تفقد القوات الموالية للمخلوع والميليشيات الحوثية عشرات القتلى والجرحى يومياً.

اشتباكات لحج
وفي محافظة لحج قال الناطق بلسان جبهات المضاربة احمد عاطف الصبيحي ان القوات الموالية للحوثيين وصالح صعدت من قصفها للجبهات بمضاربة لحج من مواقع تمركزها في مناطق مديرية الوازعية بمحافظة تعز. واوضح ان هناك اشتباكات متقطعة وتبادلاً للقصف مستمراً بين قوات المقاومة بجبهتي المنصورة ونمان ومنطقة الخبل وتستخدم فيها الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

يأتي ذلك تزامناً مع تصعيد حوثي في المناطق الحدودية بلحج حيث تشير الأنباء الواردة من طور الباحة ان المنطقة شهدت قصفاً حوثياً بقذائف الهاوون حيث سقطت ثلاث قذائف هاون اطلقها الحوثيون على المنطقة من موقع محاذ بمديرية حيفان.

وحققت قوات الجيش الوطني تقدماً في مديرية حيفان جنوبي تعز، وتحاصر الميليشيات في قرية الأثاور. كذلك قتلت المقاومة 12 مسلحاً حوثياً في كمين نفذته في مديرية ذي ناعم في البيضاء.

زيارة تفقدية
في غضون لك، تفقد محافظ الجوف العميد امين العكيمي قوات الجيش والمقامة الشعبية في مديريات المتون ومديرية المصلوب، وهنأهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك. واطلع المحافظ على الروح القتالية التي يتمتع بها الأفراد والضباط من قوات الجيش والمقاومة، مشيداً بما يقدمونه من تضحيات جسيمة من اجل الوطن واستعادة الشرعية.

وأكد المحافظ عزم السلطة المحلية والقيادة العسكرية والأمنية ومن يساندهم من المقاومة الشعبية، على تحرير ما تبقى من المحافظة، ودحر الانقلابيين، وتحرير كل تراب الوطن من الميليشيات وبسط هيبة الدولة وفرض النظام والقانون.

استنكار
استنكر عدد من مشايخ وأعيان وأبناء قبائل آل عواض في محافظة البيضاء دعوات قيادي في حزب الموتمر الشعبي لمنع قوات الجيش الوَطني من المرور في أراضيها لمواجهة المسلحين الحوثيين الذين يديرون المنطقة بتواطؤ من تلك القيادات.

وعبر شيوخ القبيلة عن امتعاضهم لمحاولة قيادات حزب صالح التغطية على مرور الأسلحة والتعزيزات وسيطرة الحوثيين على المنطقة في حين ان من يقاتل في صفوف الجيش الوطني هم قيادات وطنية.

هدنة جديدة
وتقدمت الولايات المتحدة بمقترح لوقف إطلاق النار في اليمن لمدة 72 ساعة، على أن يتم تجديده، وذلك عقب زيارة مسؤول أميركي بارز إلى سلطنة عمان.

وذكرت مصادر دبلوماسية يمنية أن وكيل وزارة الخارجية الأميركية للشؤون السياسية، توماس شانن، زار سلطنة عمان في اليومين الماضيين وأجرى مباحثات مع وفد الانقلابيين، تركزت على النقاط التي طرحها وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *