أميركا توقف الحوار السوري مع روسيا: صبرنا نفد
الرئيسية » اخبار » أميركا توقف الحوار السوري مع روسيا وتؤكد: صبرنا نفد

وزير الخارجية الأميركي جون كيري
وزير الخارجية الأميركي جون كيري
اخبار رئيسى عربى

أميركا توقف الحوار السوري مع روسيا وتؤكد: صبرنا نفد

أعلنت الخارجية الأميركية، الإثنين، أنها أوقفت المباحثات الثنائية مع روسيا الرامية إلى إنهاء العنف في سوريا، واتهمت موسكو بعدم الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق وقف إطلاق النار، وإنهاء العنف.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي، في بيان له، “الولايات المتحدة ستعلق مشاركتها في القنوات الثنائية مع روسيا التي فتحت للحفاظ على اتفاق وقف الأعمال القتالية. ولم يتم اتخاذ هذا القرار باستخفاف” مشيرًا إلى المفاوضات المكثفة التي أجرتها الولايات المتحدة وروسيا لغاية الآن في مسعى لإنهاء الحرب الأهلية في سوريا.

ومضى كيربي يقول، “لسوء الحظ تقاعست روسيا عن النهوض بتعهداتها، وكانت أيضًا إما غير مستعدة أو غير قادرة على ضمان التزام النظام السوري بالترتيبات التي وافقت عليها موسكو”.

وأشار البيان الأميركي أيضًا، إلى الهجمات العسكرية المكثفة من قبل روسيا وسوريا ضد المناطق المدنية والبنية الأساسية والمستشفيات بما في ذلك الهجوم على قافلة إغاثة الشهر الماضي.

في المقابل، ذكرت وكالات أنباء روسية نقلاً عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا قولها إن الولايات المتحدة تحاول إلقاء اللوم على روسيا من خلال تعليق التعاون مع موسكو بشأن هدنة في سوريا.

وأضافت زاخاروفا أن واشنطن لم تف بنواح أساسية من اتفاق الهدنة الذي تم بوساطة موسكو، منوهة إلى أن بلادها اتخذت خطوات في الأيام القليلة الماضية لدعم ذلك الاتفاق.

إلى ذلك، دافع البيت الأبيض، الاثنين، عن قراره تعليق محادثاته مع روسيا للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في سوريا متهما موسكو بمحاولة “إخضاع” المدنيين من خلال قصفها.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست “لقد نفد صبر الجميع على روسيا”.

وأعلنت الخارجية الأميركية، الاثنين أنها ستوقف المباحثات معها في مسعى لإنهاء العنف في سوريا، واتهمت موسكو بعدم الوفاء بالتزاماتها بموجب اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية، جون كيربي، في بيان “الولايات المتحدة ستعلق مشاركتها في القنوات الثنائية مع روسيا، التي فتحت للحفاظ على اتفاق وقف الأعمال القتالية. هذا ليس قرارا اتخذ بخفة”.

من جانبه قال نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف في وقت سابق الاثنين إن روسيا مستعدة لاستئناف الهدنة الإنسانية لمدة 48 ساعة في سوريا إلا أن الولايات المتحدة لا تدعم ذلك، وكشف أنه لم تَجرِ أيُ مشاورات بين الخبراء العسكريين الروس والأميركيين خلال الفترة الأخيرة.

يذكر أن روسيا تترأس الاثنين مجلس الأمن لمدة شهر، ومن المقرر أن تبدأ أولى الجلسات لبحث الملف الإنساني السوري.

ومن المتوقع أن يعقد ممثلو الدول دائمة العضوية الخمس الاثنين اجتماعاً تمهيديا حول مشروع القرار الفرنسي، الذي ينص على إعادة تفعيل اتفاقية الهدنة الموقعة بين موسكو وواشنطن.

ويتضمن مشروع القرار السماح بمرور قوافل المساعدات الإنسانية للمحاصرين شرق حلب دون عوائق وبضمانات حماية من كافة الأطراف.

كما يتضمن وقف الطلعات الجوية فوق حلب عند دخول الهدنة مرحلة التنفيذ، وحسب مشروع القرار فإن آليةً سيتم إنشاؤها لمراقبة الهدنة يشارك فيها عدد من الخبراء من مجموعة الدعم الدولية لسوريا.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *