أمير مكة يطلع على جهود الإمارة والجهات خلال موسم العمرة - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » السعودية » أمير مكة يطلع على جهود الإمارة والجهات خلال موسم العمرة

الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين
الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين
السعودية محليات

أمير مكة يطلع على جهود الإمارة والجهات خلال موسم العمرة

image_pdfimage_print

اطلع صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، على تقرير عن جهود الإمارة والجهات ذات العلاقة خلال موسم العمرة في شهر رمضان، قدمه مستشار أمير المنطقة المشرف العام على وكالة الإمارة للتنمية الدكتور هشام بن عبدالرحمن الفالح.

وتضمن التقرير أعمال الجهات الحكومية والخدمية ذات العلاقة في موسم شهر رمضان المبارك لتنفيذ خططها المعدة بهذا الخصوص بدءا من المنافذ في مرحلة القدوم “مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة وميناء جدة الإسلامي”، وانتهاء بها في مرحلة المغادرة للتأكد من حسن سير العمل وجودة الإجراءات التي تقدم للمعتمرين في مكل موقع من المواقع التي يمر بها المعتمر، ورصد ما يتم ملاحظته من تأخر أو بطء في إنهاء الإجراءات.

وأوضح التقرير أن مطار الملك عبدالعزيز الدولي يستقبل العدد الأكبر من المعتمرين القادمين لأداء العمرة، وفي هذا الصدد تمت تهيئة الصالات بجميع الخدمات لاستقبال ومغادرة المعتمرين، ومتابعة سير العمل بشكل كامل في صالات الركاب، حيث بلغ عدد القادمين من المعتمرين عبر المطار في رمضان حوالي “000، 645” وعدد المغادرين حوالي “000، 265” حتى 1437/‏9/‏22هـ، وذلك من خلال “2400” رحلة قدوم وحوالي “1500” رحلة مغادرة.

وفي الجانب الصحي لفت التقرير إلى أن الشؤون الصحية حرصت على التأكد من حصول المعتمرين على التطعيمات المطلوبة والتأكد من سلامتهم الصحية، مع عمل كوادرها على تقديم العلاج والمساعدة الطبية لمن يحتاجها من المعتمرين، بالإضافة لجهودهم في تقديم الخدمات العلاجية للمعتمرين والمصلين في مكة المكرمة من خلال المنشآت والمراكز الصحية الدائمة والموسمية في مكة المكرمة والمسجد الحرام وساحاته.

وبحسب التقرير، فقد حرصت قطاعات وزارة الداخلية في المطار على إنهاء إجراءات البصمة وإدخال البيانات المطلوبة، وتولت الجمارك الكشف على عفش المعتمرين والتأكد من سلامته، فيما تابعت وزارة الحج والعمرة تسهيل وتقديم الخدمات للمعتمرين، وحل المشاكل التي قد تواجههم، بالإضافة لمهامهم في متابعة أوضاع المعتمرين بصفة عامة في مكة المكرمة منذُ وصولهم حتى مغادرتهم، والتأكد من حصولهم على الخدمات اللازمة من شركات ومؤسسات العمرة ومتابعة أمورهم واحتياجاتهم بشكل عام.

وبين التقرير أن ميناء جدة الإسلامي استقبل خلال شهر رمضان المبارك حتى 1437/‏9/‏22هـ، 11 باخرة، كما غادرت الميناء خلال نفس الفترة “11” باخرة، والميناء مهيأ بجميع الخدمات التي تسهل إجراءات قدوم ومغادرة المعتمرين.

وفي مكة المكرمة والمسجد الحرام، أشار التقرير إلى أن وزارة المالية قامت بتهيئة مراحل مشاريع توسعة المسجد الحرام وساحاته ومشاريع توسعة المطاف لاستقبال وخدمة المعتمرين والمصلين، وبالتالي أصبحت المسارات والمساحات المخصصة للطواف “سواء في صحن المطاف أو في الأدوار الأرضي والأول والسطح” متاحة للطائفين، مما رفع الطاقة الاستيعابية للمطاف للحد الأقصى “107” آلاف طائف بالساعة، بالإضافة لتهيئة مسارات الطواف للعربات وذوي الاحتياجات الخاصة، كما تم تهيئة جميع مساحات الصلاة في التوسعة بجميع أدوارها وفي ساحاتها للمصلين.

Print Friendly

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *