#أمير_الرياض: شباب #المملكة الأذرع القوية لتحقيق "#رؤية_2030" - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » السعودية » #أمير_الرياض: شباب #المملكة الأذرع القوية لتحقيق “#رؤية_2030”

الأمير فيصل بن بندر
الأمير فيصل بن بندر
السعودية محليات

#أمير_الرياض: شباب #المملكة الأذرع القوية لتحقيق “#رؤية_2030”

رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض فعاليات ملتقى شباب الأعمال في دورته الخامسة؛ تأتي بعنوان “الريادة واستثمار الشباب في ظل رؤية المملكة 2030” الذي اقامته غرفة الرياض بحضور عدد من أصحاب السمو الملكي الأمراء وأصحاب المعالي وكبار المسؤولين. وفور وصول سموه قام بجولة في المعرض المصاحب للملتقى، حيث اطلع على مبادرات الشباب والشابات الإبداعية والاستثمارية. وعبر الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز عن سعادته بالمشاركة في الملتقى الذي يستقطب كوكبة من الشباب الطموح والمتطلع إلى المساهمة الفاعلة في بناء وطنه والنهوض به لرفعة وازدهار اقتصاده وسيكون هؤلاء الشباب الاذرع القوية لرؤية المملكة 2030، مشيراً إلى أن البلدان تنهض بشبابها وتستمد التمكين من طاقاتهم وتستقي العزيمة من أجل رؤية واعدة ومستقبل مشرق.

وقال سموه في تصريح صحفي عقب افتتاحه ملتقى شباب الاعمال بالغرفة التجارية بالرياض “إن شباب المملكة يحظون برعاية واهتمام من حكومتنا الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله-، وذلك إيمانا منهم بموقع الشباب المهم في مسيرة حاضر الوطن ومستقبله، وإننا بحق ننظر لشبابنا باعتبارهم وقود حضارة ودافع مسيرة نحو البناء والتقدم”. وأضاف سموه ” أؤكد لكم أن حكومتنا الرشيدة لن تدّخر جهداً بأي دعم أو مساندة لاستثمار طاقات الشباب وتوظيف قدراتهم وإتاحة المجال أمامهم للتفاعل الحي مع تقنيات وعلوم العصر، وصقل قدراتهم ومواهبهم بالتجارب والخبرات المميزة من أجل دفع مسيرة إسهامهم وعطائهم لإعلاء بنيان الوطن وتقوية صرح نهضته “.

وأردف سموه قائلاً “أود أن أعبر عن تقديري لغرفة الرياض لدورها الرائد في احتضان شباب الأعمال والتي حملت على عاتقها دوراً مسؤولاً وبذلت الكثير من الجهود الجديرة بكل تقدير واعتزاز لاهتمام ورعاية وتشجيع شباب وشابات الأعمال، ومدت إليهم أيديها بالعطاء والمساندة، ووضعت أمامهم خبرات وتجارب الرواد والرموز من الجيل المثابر من رجال الأعمال الذين نعتز ونفخر بهم “. من جهة اخرى قال نائب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية أحمد بن صالح الحميدان إن الملتقى يسهم في إيجاد مسارات هائلة للتطور والمنافسة وسهولة أداء الأعمال عبر البحث عن فرص للحوافز والتسهيلات، والعمل على إيجاد بيئة جاذبة للاستثمار، كما أن تنظيم هذا الملتقى يأتي في وقت يشهد فيه قطاع الأعمال حراكا كبيرا وتطورا ملحوظا على مستوى مناطق المملكة يعتمد على أحدث المعايير العالمية، بما يعكس إمكانات المملكة الاقتصادية. وأضاف الحميدان أن هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة ستعمل على إيجاد بيئة جاذبة للاستثمار، في وقت يشهد فيه قطاع الأعمال حراكاً كبيراً وتطوراً ملحوظاً على مستوى مناطق المملكة ستنتهج أحدث المعايير العالمية، وستعمل هذه الهيئة على تذليل جميع العقبات امام الشباب والشابات سواء من ناحية سرعة اجراء التراخيص والسجل التجاري أو التمويل.