#أمير_الشرقية:" #القيادة" الداعم الأول لنجاحات العمل الخيري بالداخل والخارج - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » السعودية » #أمير_الشرقية:” #القيادة” الداعم الأول لنجاحات العمل الخيري بالداخل والخارج

الأمير سعود بن نايف يتوسط عددا من الأطفال الأيتام مستفيدي الجمعية
الأمير سعود بن نايف يتوسط عددا من الأطفال الأيتام مستفيدي الجمعية
السعودية محليات

#أمير_الشرقية:” #القيادة” الداعم الأول لنجاحات العمل الخيري بالداخل والخارج

image_pdfimage_print

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أن الدعم السخي الذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – أيده الله – للعمل الخيري، وتوجيهاته التي “لا تنقطع” بتقديم العون والمساعدة لكل ما من شأنه أن يُسهم في بناء الإنسان ويحفظ كرامته ليؤدي رسالته في الحياة على الوجه الأكمل، كان له الأثر الأكبر في استمرار نجاحات العمل الخيري واتساعه في الداخل والخارج.

قيمة عليا

وأوضح سموه خلال تدشينه بفندق مرديان الخبر جمعية كنف الخيرية التي تعنى بتوفير التأمين الطبي المجاني للأيتام والأرامل والمحتاجين وأسر السجناء بالمنطقة الشرقية بحضور مستشار وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس ماجد العصيمي، أن العمل الإنساني المتخصص سمة جديدة في الجمعيات الخيرية بالمملكة أطلقتها المنطقة الشرقية، التي تشهد تطورا ونموا متسعين في مجالات العمل الخيري، حتى أصبحت الآن تفرض نفسها كمنصة إنسانية ونموذج رائد بين مختلف مناطق المملكة، مضيفا أن العمل الخيري سمة من سمات النفس البشرية وفطرة غرسها الله – تعالى – في الإنسان منذ أن خلقه، وجزء أصيل من رسالة الإسلام العالمية، وكذلك من عقيدة الفرد والأسرة والمجتمع المسلم، وهي قيمة عليا يسعى المسلمون على الدوام لإيصالها لجميع البشرية.

تطور ايجابي

وقال سموه: “نحن اليوم نرى جمعية “كنف” التي تشكل منذ انطلاقها مع بدايات العام الحالي خطوة ذات تطور إيجابي في مسار جمعيات النفع العام، كونها تلمست حاجة المجتمع لرعاية الأيتام والأرامل صحيا، فآثرت التخصص في هذا المجال عن طريق التأمين الطبي التعاوني.

طاقات وطنية

وأوصى سموه القائمين على الجمعية بالاهتمام بالطاقات الشابة الوطنية، التي تثري هذا العمل وتنوعُ روافده، والحرص على الاستدامة واعتماد أسلوب التخطيط والتخصص ووضع برامج دعم للموارد المالية لتساعد على تقديم الخدمة لأكثر عدد من المستفيدين من الأيتام والأرامل وتضمن – بإذن الله تعالى – استمرارية البرنامج والأنشطة الخيرية التي تتبناها الجمعية، التي تعتبر أول جمعية تعنى بهذه الفئة من المستفيدين وكل ما تقدمه خير على خير، ويعتبر نوعا جديدا من التكافل الاجتماعي وسنة حسنة، متطلعا الى تعميمها على مستوى المملكة، مقدما الشكر لكافة المساهمين والداعمين لأنشطة وبرامج الجمعية الواعدة.

علاج ورعاية

من جانبه كشف رئيس مجلس ادارة الجمعية محمد بن سعد الفراج، عن تخصيص وقف خيري للجمعية يضمن استدامة أنشطتها ويمنحها القدرة على الاستمرارية في مختلف الظروف الاقتصادية، علاوة على تكفل مجلس إدارة الجمعية بجميع المصاريف التشغيلية لتصل مساهمات المانحين كاملة وبشكل مباشر إلى المستحقين.

عمل متكامل

واوضح ان “كنف” تسعى إلى حفظ كرامة المحتاج بحيث تكون مراجعته مرافق العناية الطبية كمراجعة أي شخص آخر مؤمن عليه طبيا دون تمييز، كما تسعى إلى سد فراغ عدم وجود المعيل وتجنيب الأسر المستهدفة الحاجة.

الفئة المستهدفة

وأشار إلى أنه “وفقا لاستطلاع أولي” فإن عدد الأيتام والأرامل المُسجلين لدى الجمعيات الخيرية في المنطقة يتجاوز 2500 فرد ومن المتوقع ان تشمل خدمات الجمعية عددا يتراوح بين 4 و5 آلاف مستفيد في السنوات الأولى للتشغيل، وستكون أسر سجناء ضمن المستفيدين.

وأضاف: إن الجمعية تحرص على تقديم الخدمة الصحية للمستفيدين بجودة عالية عبر المتابعة اليومية من فريق العمل في الجمعية بالتنسيق مع المستشفيات، وأيضا بالاتصال على المستفيدين للتأكد من جودة الخدمة المقدمة لهم، وإذا كانت هناك مشاكل مع شركة التأمين.

اتفاقيات شراكة

وشهد الحفل تدشين سمو أمير المنطقة الشرقية موقع الجمعية على الشبكة العنكبوتية، بعدها تم توقيع اتفاقيات شراكة مع كل من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن وقعها مدير الجامعة الدكتور خالد السلطان تساهم من خلالها الجامعة بتوفير دورات تدريبية للعاملين، بالإضافة للمساهمة في دراسة مشروع الوقف الخيري وآلية الاستدامة، كما تم توقيع اتفاقية شراكة مع الشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك وقعها نائب الرئيس التنفيذي لقطاع المعادن عبدالعزيز الحميد.

وتنص الاتفاقية على التعاون المشترك لرعاية الأيتام والأرامل صحيا، حيث تكفلت سابك برعاية 1000 فرد من الأيتام والأرامل عن طريق التأمين الطبي، فيما تم توقيع اتفاقية ثالثة مع دار “اليوم” للإعلام، كشريك إعلامي لدعم انشطة الجمعية إعلاميا، وقعها مدير عام الدارعبدالاله الربيعة.

تكريم الداعمين

وفي ختام الحفل تشرفت مجموعة من الأيتام بالسلام على سمو أمير المنطقة الشرقية، بعدها كرم سموه داعمي أعمال الجمعية والشركاء الاستراتيجيين، ثم تسلم سموه درعا تذكارية من رئيس مجلس إدارة جمعية “كنف” الخيرية محمد الفراج.

Print Friendly

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *