#أمير_الشرقية يدشن مبادرة "#معا_نتكامل_لأجل_الشباب" في احتفالية هداية - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » السعودية » #أمير_الشرقية يدشن مبادرة “#معا_نتكامل_لأجل_الشباب” في احتفالية هداية

الأمير سعود بن نايف في صورة جماعية مع مسؤولي هداية
الأمير سعود بن نايف في صورة جماعية مع مسؤولي هداية
السعودية محليات

#أمير_الشرقية يدشن مبادرة “#معا_نتكامل_لأجل_الشباب” في احتفالية هداية

image_pdfimage_print

شرف صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية احتفالية المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات “هداية” بالخبر بمناسبة مرور 10 سنوات على تأسيسه بقاعة السيف، حيث تجول سموه عند وصوله في المعرض المصاحب، مطلعا على أبرز البرامج التي قدمها المكتب.

ودشن سموه خلال هذه الاحتفالية مبادرة “معا نتكامل لأجل_الشباب” التي أطلقها مكتب هداية للمساهمة في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 من خلال إطلاق العديد من البرامج الشبابية التي سيتم إطلاقها في الفترة المقبلة.

وشهد سموه توقيع المكتب عددا من الاتفاقيات والشراكات مع جهات حكومية خاصة وخيرية قبل أن يكرم سموه الجهات الداعمة والراعية لبرامج المكتب من إدارات ورجال أعمال وأفراد عاملين.

وأوضح رئيس مجلس إدارة المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات “هداية” بالخبر الشيخ الدكتور صالح بن عبدالرحمن اليوسف -خلال كلمة ألقاها بهذه المناسبة- أن الدعوة إلى الله وتعليم أحكام الإسلام الصحيح من أعظم ما يقوم به المسلم سواء بقوله أو عمله أو ماله، حيث إن المكتب جزء من كيان هذا المجتمع وبدوره يستشعر عظيم المسؤولية في رسالته وواجبه، وهي: الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بأفضل السبل وأيسرها بعيدا عن الغلو والتطرف والتفريط، عبر تنظيم دعوي وإداري يشتمل على عدد من الإدارات المتخصصة التي تعمل جميعها بمهنية ومسؤولية وشعور بالواجب.

وأكد الشيخ اليوسف أنه بعد مرور 10 سنوات على تأسيس المكتب تعطر بالعطاء وفاح شذاه بالبذل والبناء وأينع ثماره بالخير والنماء ليكون من نتاجه تحقيق المكتب رسالته ونشره العلم والتوعية والإرشاد وتصحيح المفاهيم وتحصين الشباب وتوجيههم في تعاملاتهم عبر سلسلة من المحاضرات والدروس والندوات والحوارات وإقامة الملتقيات الشبابية للرجال والنساء التي تعتبر من أكبر الملتقيات بالمملكة، مبينا أن المكتب ساهم -من خلال الدعوة إلى الله- في إسلام ما يقارب 9 آلاف أجنبي تم تأهيلهم علميا ومعرفيا ليكونوا سفراء للإسلام في بلدانهم ودعاة له بعد دراستهم في فصول هداية المخصصة.

وأضاف: إن المكتب قدم مخيمات إفطار ودعوة التي تجذب يوميا خلال رمضان 5 آلاف شخص يستفيدون من أنشطة الجاليات، إضافة إلى الفرع النسائي الذي حقق نتائج متميزة بفعالياته ومشاركاته الفاعلة والاهتمام بالفتيات والأسرة وإعداد برامج للجاليات المسلمة وغير المسلمة، مختتما كلمته بالشكر الجزيل لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية على تشريفه ودعمه غير المحدود برامج المكتب وكافة مناشط الخير والدعوة والخدمة المجتمعية، والشكر موصول لكل العاملين بهذا المجال الدعوي والجهات الداعمة ورجال الأعمال الذين بذلوا الجهد والمال لتحقيق أهادف المكتب الخيرية.

وأكد عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور قيس بن محمد آل الشيخ مبارك على أهمية الدعوة إلى الله والمكانة الكبيرة التي يحظى بها العاملون لتحقيق هذه الرسالة التي تعد من أعظم الأعمال التي يؤديها المسلم في دنياه ويحتسبها لآخرته، مشددا على ضرورة أن يحرص العاملون بالدعوة والعمل الخيري عموما على الإخلاص في هذه الأعمال واحتساب الأجر من الله دون النظر إلى المكانة أو المنصب أو ما تحققه من مغريات دنيوية.

Print Friendly

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *