أنقرة تتذرع بالإرهاب ومحاولة الانقلاب لقمع حرية التعبير
الرئيسية » اخبار » أنقرة تتذرع بالإرهاب ومحاولة الانقلاب لقمع حرية التعبير

اردوغان
اردوغان
اخبار اخبار منوعة عالم

أنقرة تتذرع بالإرهاب ومحاولة الانقلاب لقمع حرية التعبير

image_pdfimage_print

أظهرت وثيقة قضائية أن محكمة تركية أمرت الثلاثاء بإغلاق صحيفة يسارية مؤيدة للأكراد بسبب نشر دعاية “إرهابية” قائلة إنها عملت “كوسيلة إعلام فعلية” لجماعة حزب العمال الكردستاني المسلحة.

وتوزع الطبعة الورقية من صحيفة ‘أوزجور جونديم’ نحو 7500 نسخة وتركز على الصراع مع المسلحين الأكراد في جنوب شرق تركيا وقد واجهت عشرات التحقيقات والغرامات فضلا عن اعتقال مراسليها منذ عام 2014.

وقالت الوثيقة القضائية إن الصحيفة اعتادت “على نشر دعاية لحزب العمال الكردستاني وعملت كوسيلة إعلام فعلية له.”

وفي الماضي كانت صحيفة ‘أوزجور جونديم’ تنشر كتابات عبدالله أوجلان زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون ونشرت أيضا مقالات لكبار قادة المتمردين.

وأغلقت تركيا ما يربو على 130 وسيلة إعلام منذ إعلان حالة الطوارئ في أعقاب محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في 15 يوليو/تموز مما أثار قلق الحلفاء الغربيين وجماعات حقوق الإنسان بشأن تدهور حرية الصحافة.

وقال مسؤول تركي إن إغلاق ‘أوزجور جونديم’ نتيجة لأمر محكمة ولا يتعلق بحالة الطوارئ، مضيفا أن القائمين على الصحيفة بإمكانهم استئناف حكم المحكمة.

ويأتي قرار اغلاق الصحيفة المؤيدة للأكراد في الوقت الذي يشن فيه الرئيس التركي أوسع حملة تطهير في جميع مؤسسات الدولة على اثر الانقلاب الفاشل.

ويرى مسؤولون غربيون أن أردوغان استغل محاولة الانقلاب الفاشل لإحكام قبضته على السلطة ولقمع الحريات.

ويقول محللون إن أنقرة تسعى لتكميم أفواه خصوم الرئيس التركي بذريعة مكافحة الارهاب، وهي النقطة التي أججت التوتر بين تركيا والاتحاد الأوروبي الذي يطالبها بإعادة مراجعة قانون مكافحة الارهاب حيث يخشى من أن يوظفه أردوغان لتضييق الخناق على معارضيه وقمع حرية التعبير.

وفي سياق حملة التطهير، ذكرت وكالة الأناضول التركية للأنباء أن الشرطة نفذت الثاثاء مداهمات متزامنة على 44 شركة في اسطنبول وأنه كان لديها أوامر باعتقال 120 مسؤولا تنفيذيا في إطار التحقيق في محاولة الانقلاب العسكري الفاشل.

وقامت فرق الشرطة بعمليات الدهم في حيي اسكودار وعمرانية المحافظين في الشطر الآسيوي من المدينة، كما أوضحت الوكالة.

وأضافت الأناضول أن الشركات متهمة بتقديم دعم مالي لحركة الداعية فتح الله غولن المقيم بالولايات المتحدة والمتهم بتدبير محاولة الانقلاب.

وذكرت أنه في إطار التحقيقات المتعلقة بمحاولة الانقلاب فتشت الشرطة كذلك مجمع المحاكم الرئيسي في الجانب الآسيوي من اسطنبول وأصدرت أوامر باعتقال 83 من العاملين بالقضاء.

واحتجزت السلطات الاثنين ما لا يقل عن 136 من العاملين بالمحاكم في مداهمات لثلاث محاكم منها أكبر مجمع للمحاكم في تركيا على الجانب الأوروبي من اسطنبول.

وقالت الوكالة إنه تم احتجاز أيدين بيكلي أوغلو النائب البرلماني السابق عن حزب العدالة والتنمية الحاكم هو وسبعة أكاديميين في مدينة طرابزون المطلة على البحر الأسود في إطار التحقيق.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *