أوباما يرفض الاعتذار للصين بشأن قضية الصحفيين
الرئيسية » اخبار » أوباما يرفض الاعتذار للصين بشأن قضية الصحفيين

اوباما فى الصين
اوباما فى الصين
اخبار اخبار منوعة عالم

أوباما يرفض الاعتذار للصين بشأن قضية الصحفيين

أقر الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الأحد بأن الولايات المتحدة والصين واجها “خلافا” فيما يتعلق بإصرار بلاده على دخول الصحفيين في قمة زعماء مجموعة العشرين، لكنه قال إنه لن يعتذر عن الدفاع عن حرية الصحافة.

وقال أوباما في اجتماع مجموعة العشرين “نعتقد أنه من المهم دخول الصحفيين للعمل الذي نقوم به، وأن يكون لديهم القدرة على الرد على الاسئلة. لن نترك قيمنا ومثلنا وراءنا، عندما نقوم بتلك الزيارات”.

وأثير النزاع بشأن دخول الصحفيين، فور هبوط الطائرة الرئاسية “إير فورس وان” لمدينة هانجتشو شرق البلاد أمس السبت.

وكان قد تم منع مجموعة من الصحفيين، كانوا يرافقون أوباما على متن الطائرة الرئاسية، أمس السبت، أثناء خروج الرئيس من الطائرة، حيث صاح مسؤول صيني في موظفي البيت الأبيض لابعاد الصحفيين من مدرج المطار.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض للمسؤول الصيني إنه الرئيس الأميركي وطائرة أميركية، لذلك يجب أن يبقى الصحفيون الأميركيون في الموقع، فرد المسؤول الصيني، بدوره، صارخا “إنها بلادنا، ومطارنا”.

وتبادل أيضا المسؤول الصيني حوارا مع مستشارة الأمن القومي، سوزان رايس، ونائب مستشار الأمن القومي بين روديس، أثناء محاولتهما السير بالقرب من الرئيس.

وقالت رايس لاحقا عن الحادث “لقد فعلوا أشياء لم يكن نتوقعها”.

وكان الزعيمان قد اختلفا بشأن مجموعة من القضايا السياسية، حيث يرفض الرئيس الصيني انتقادات من قبل أوباما بشأن سياسة بيجين في بحر الصين الجنوبي.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *