#أيسلندا المحبطة ترى التعادل مع #المجر مثل الهزيمة في اليورو - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » #أيسلندا المحبطة ترى التعادل مع #المجر مثل الهزيمة في اليورو

حزن لاعبو منتخب آيسلندا
حزن لاعبو منتخب آيسلندا
أوروبا رياضة

#أيسلندا المحبطة ترى التعادل مع #المجر مثل الهزيمة في اليورو

من النادر أن يؤدي التعادل 1-1 في مباراتين إلى هذه المشاعر المتضاربة في فريق لكرة القدم.

فقبل أربعة أيام كان لاعبو أيسلندا سعداء للغاية بالتعادل مع البرتغال في بطولة أوروبا لكرة القدم 2016، في أول مشاركة لها في بطولة كبرى، لكن أمس السبت، شعر اللاعبون بالمأساة بعد أن فرطوا في الفوز على المجر لتنتهي المباراة بالتعادل.

وكانت آيسلندا في طريقها لفوز شهير بعد أن سجل جيلفي سيغوردسون هدفاً من ركلة جزاء في الدقيقة 39، لكن بيركر سافارسون أحرز هدفاً بالخطأ في مرماه قبل دقيقتين من نهاية المباراة في المجموعة السادسة.

وأجاب المدرب هيمير هالغريمسون عند سؤاله عن الشعور بعد المباراتين: “نعم (الشعور) مختلف للغاية، كنا سعداء بالحصول على نقطة بعد التعادل مع البرتغال، لكننا نشعر بخيبة أمل حقاً بعد نتيجة اليوم، ساد الصمت حجرة تغيير الملابس بعد المباراة”.

واتفق كولبين سيغثورسون، الذي اختير أفضل لاعب في المباراة مع تصريحات مدربه وقال: “هذا التعادل خسارة كبيرة لنا”.

وأضاف “بالتأكيد نشعر كأننا خسرنا هذه المباراة لكننا لم نهزم حتى الآن وهذا شيء إيجابي ويمكننا دخول المباراة الأخيرة بثقة كاملة”.

وأشار هالغريمسون إلى أنه فخور بمجهود لاعبيه في المباراة لكنه قال إن السعي الدائم خلف الكرة أثر عليهم، وأضاف “ما هي نسبة الاستحواذ؟ 70% مقابل 30%؟ هذا صعب ويستنزف قواك”.

وتابع “المنافس جعلنا نعمل بجد. لم نستفد من وجود الكرة معنا جيداً وربما أيضاً حل التعب وهذا أثر علينا في النهاية”.

وما زل مصير آيسلندا بين أيديها، إذ تملك نقطتين قبل المباراة الأخيرة أمام النمسا، التي تعادلت سلبياً مع البرتغال اليوم السبت.

وقال هالغريمسون: “علينا تقديم أفضل ما لدينا، ما زلنا في المنافسة لكننا كنا على أعتاب التأهل”

وأضاف “ربما غداً سنكون سعداء بالحصول على نقطة من هذه المباراة. نشعر بمساندة الحظ لأننا في المجموعة الأخيرة، إذ سنعلم هل ستكفي ثلاث نقاط للتأهل أم سيكون علينا الفوز”.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *