أيقونة لندن "بيغ بن" تصمت بعد 150 عاماً - الوطن العربي
الرئيسية » منوعات » منوعـــات » أيقونة لندن “بيغ بن” تصمت بعد 150 عاماً

ساعة بيغ بن
ساعة بيغ بن
منوعـــات منوعات

أيقونة لندن “بيغ بن” تصمت بعد 150 عاماً

العاصمة البريطانية تشهد قريبا عملية صيانة لأحد أهم معالمها يوقف لعدة شهور عمل الساعة، لإصلاح تآكل تسببت به المياه.

ستشهد العاصمة البريطانية لندن قريبا ستتوقف الدقات الشهيرة لساعة بيغ أحد أهم معالمها، لأطول فترة في تاريخها، البالغ 157 عاما وذلك لأغراض الصيانة والترميم.

والعام المقبل فيما تخضع الساعة التابعة البرلمان لإصلاحات ضرورية في إطار مشروع تكلفته 29 مليون جنيه إسترليني.

وسيغطى جانب من البرج بسقالة لمدة ثلاثة أعوام رغم أن المهندسين يعتزمون أن يبقوا وجها واحدا على الأقل من وجوه الساعة الأربعة مرئيا.

ووفقا لبيان من مجلس العموم فستتوقف دقات الساعة لعدة شهور ولن تدق إلا في المناسبات المهمة.

وقال المتحدث باسم مجلس العموم، إن “المجلس أعلن أن جهاز أجراس الساعة ستتوقف، لعدة أشهر، بغية إجراء ترميم مكثف لإصلاح التآكل الذي تسببت به المياه والشقوق التي أصابت بناءها، بعد مرور أكثر من 35 عامًا على آخر أعمال ترميم مماثلة”.

وأضافت إن “إعادة تأهيل الساعة البرلمانية، التي تزن خمسة أطنان، أصبح ضرورة حيث بدأت تدق متأخرة عن الوقت الحقيقي، وذلك نظرًا لقدمها حيث بدأت عملها في 3 يونيو/ حزيران عام 1859”.

وأجريت آخر عملية إصلاح كبيرة لساعة بيغ بن بين عامي 1983 و1985 وتحتاج الساعة وبرجها الذي يبلغ طوله 96 مترا لعناية عاجلة. ومن المتوقع أن يبدأ العمل في أوائل عام 2017.

ويهدف المشروع أيضا إلى ترميم الأجزاء المحيطة بوجه الساعة لتستعيد لونها الأصلي كما صممت عام 1856 بأيدي المهندسين تشارلز باري وأوجوستوس وويلبي بوجين.

يذكر أن الساعة، التي تعتبر دقاتها رمزًا للتوقيت العالمي، تستخدم لأغراض كثيرة منها تحديد بدء السنة الجديدة في التلفزيون، وضبط التوقيت على الإذاعة البريطانية “بي بي سي “منذ عام 1924.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *