إنشاء مختبرات بطراز عالمي في جامعة صحار - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » إنشاء مختبرات بطراز عالمي في جامعة صحار

جامعة صحار
جامعة صحار
سلطنة عمان محليات

إنشاء مختبرات بطراز عالمي في جامعة صحار

وقعت جامعة صحار مع شركة كريس اتفاقية طويلة الأجل لإنشاء مختبرات على طراز عالمي مرخصة بشكل كامل من أجل فحص المواد البتروكيميائية، وستنشأ هذه المختبرات ضمن نطاق الحرم الجامعي بولاية صحار، وتم تحديد الحاجة إلى مثل هذه المختبرات في السلطنة بواسطة شركة أوربك حيث تقوم شركة أوربك حاليا باختبارات دورية يومية وأسبوعية لتوصيف المواد في مختبرات مماثلة في ألمانيا وبالتالي فقد لعبت أوربك دورا مهما لإتمام هذه الاتفاقية من أجل زيادة القيمة المضافة في السلطنة دون الحاجة إلى إرسال عينات إلى الخارج لفحصها.

ووفقا للاتفاقية تقوم كريس باستثمار 4 ملايين دولار في أجهزة تحليل المواد ومن ضمنها أجهزة استخدام تقنية الحيود للأشعة السينية X-ray   وأجهزة تحليل المواد بتقنية الامتصاص والانبعاث باستخدام الأشعة السينية X-ray علاوة على أجهزة توصيف المواد الذاتية الأخرى، على أن تقوم جامعة صحار بتوفير مباني المختبرات وخدماتها علاوة على المرافق العامة الأخرى.

ومن المتوقع أن لا تقتصر الاستفادة من هذه المختبرات على الصناعات البتروكيماوية بالسلطنة فحسب بل في جميع الصناعات المماثلة في دول مجلس التعاون الخليجي. ومن المؤمل إنجاز المشروع والبدء التشغيلي الفعلي للمختبرات قبل منتصف العام القادم.

وتعتبر الاتفاقية الموقعة جزءا من التزام شركة كريس بتحقيق قيمة أعلى مضافة إلى المجتمع والقطاع الصناعي في السلطنة، وستتم إدارة وتشغيل هذه المختبرات بأيدي عمانية يتم تعيينهم بمساعدة جامعة صحار على أن تقوم شركة كريس بتدريبهم وتزويدهم بأعلى المهارات التقنية المطلوبة.

ويعتبر نموذج التعاون الأكاديمي الصناعي بناء على هذه الاتفاقية فريدا من نوعه في المنطقة بل ربما في العالم أجمع، ومهدت الاتفاقية الطريق لتقديم التعاون الصناعي الأكاديمي إلى مستوى أعلى من التطور والاستفادة، فعلى سبيل المثال إن التفاعل العلمي والتقني بين موظفي جامعة صحار وموظفي شركة كريس ذوي الخبرات العالية في المجال التخصصي سيسهم في نقل المعرفة وتوطينها في سلطنة عمان وبالتالي تمكن من بناء القدرات في هذا التخصص.

وتوفر هذه المختبرات التي ستسمى بمختبرات “كريس- جامعة صحار لتحليل وفحص وتوصيف المواد” لطلبة الجامعة فرصة كبيرة للتعليم والتجارب حيث وافقت شركة كريس على تخصيص ساعات عمل كافية تستخدم فيه هذه المختبرات لأغراض التعليم المنهجي العملي كجزء من متطلبات البرامج الأكاديمية لجامعة صحار. وبالتالي ستدعم هذه المختبرات البرامج الأكاديمية المطروحة حديثا بالجامعة كبرنامج الماجستير في الهندسة البيئية وبكالوريوس هندسة العمليات المعدنية والمواد.

وستقوم شركة كريس أيضا بإنشاء جائزة سنوية لمشاريع الطلاب إضافة إلى إتاحة الفرصة لموظفي الجامعة أصحاب الخبرات لتنفيذ تجاربهم البحثية في هذه المختبرات.

وتقديرا من الجامعة لشركة أوربك وكبادرة شكر لدورها الكبير في إتمام الاتفاقية قدمت الجامعة منحة دراسية كاملة لأحد موظفي الشركة في ماجستير إدارة الأعمال يرشح من قبل أوربك.