إيران: محاولة اغتيال شقيق زعيم "الحركة الخضراء" - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » عالم » إيران: محاولة اغتيال شقيق زعيم “الحركة الخضراء”

7f2e1911-cd2c-4906-83c6-593959b7e307_16x9_600x338
اخبار عالم

إيران: محاولة اغتيال شقيق زعيم “الحركة الخضراء”

تعرض مير محمود موسوي، وهو دبلوماسي إيراني سابق وشقيق مير حسين موسوي، أحد زعماء “الحركة الخضراء” المعارضة والخاضع للإقامة الجبرية، إلى محاولة اغتيال بالسكاكين، من قبل مهاجمين مجهولين تمكنوا من إصابته بجروح بليغة في رقبته.

وأفاد موقع “كلمة” التابع لـ”الحركة الخضراء”، أن ثلاثة أشخاص هاجموا موسوي مساء السبت، حيث بدأ أحدهم بسبه وشتمه، وآخر هاجمه من الأمام، بينما الثالث هجم عليه بالسكين من الخلف وضربه في عنقه في محاولة لقطع شريانه.

وبحسب التقرير، لم يتمكن المهاجمون من قطع شريان موسوي، حيث إنه تمكن من الاشتباك معهم ومنعهم من غرس السكين في رقبته، لكنه تعرض لإصابات خطيرة في رقبته ورأسه، وقد وقع على الأرض فاقداً للوعي، حيث تجمهر المارة واشتبكوا مع المهاجمين الذين سرعان ما لاذوا بالفرار.

وكشف الموقع أن هذه ثالث محاولة اغتيال يتعرض لها مير محمود موسوي في غضون الأيام العشرة الأخيرة، حيث يبدو أن هناك نية فعلية لاغتياله.

وبحسب التقرير، في الحالتين المشابهتين تعرض موسوي لهجومين مشابهين لكنه نجا منهما بالهرب، غير أن صندوق سيارته تعرض للسرقة، وقد أخذ السارقون بعض الأوراق والمستندات الموجودة في حقيبته.

يذكر أن مير محمود موسوي، هو دبلوماسي سابق عمل مديراً عاماً لدائرة آسيا في وزارة الخارجية الإيرانية ومعروف بآراه المعارضة للتدخل العسكري الإيراني في سوريا، وهو مع إسقاط نظام بشار الأسد.

ويعتبر مير محمود موسوي من أهم شخصيات “الحركة الخضراء”، وقد لعب دوراً مهماً في الحركة منذ أن أخضع شقيقه مير حسين موسوي رئيس وزراء إيران الأسبق (1980-1988) ومهدي كروبي تحت الإقامة الجبرية عام 2011 بسبب قيادتهما الانتفاضة الخضراء التي اندلعت في 2009 ضد ما قيل إنه تزوير بانتخابات الرئاسة أوصل الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، لولاية ثانية.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *