#ابتزاز_أمريكي_للسعودية يتصدر توتير - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار منوعة » #ابتزاز_أمريكي_للسعودية يتصدر توتير

هجمات 11 سبتمبر
هجمات 11 سبتمبر
اخبار منوعة سوشيال ميديا مواقع تواصل

#ابتزاز_أمريكي_للسعودية يتصدر توتير

image_pdfimage_print

أثار قرار مجلس الشيوخ الأميركي الموافقة على تشريع يسمح للناجين من هجمات 11سبتمبر وذوي الضحايا بإقامة دعاوى قضائية ضد الحكومة السعودية للمطالبة بتعويضات، امتعاضاً كبيراً في الشارع السعودي تجسد في تعليقات نشرها مغردون عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

المغردون أعتبروا أن هذا القرار “ابتزاز واضح من أمريكا لنظيرتها السعودية”، مشددين على أن على “الحكومة السعودية الرد على هذا الابتزاز”.

“هاشتاق” انتشر بشكل كبير على موقع التواصل الإجتماعي تويتر تحت عنوان “#ابتزاز_أمريكي_للسعودية” تحدث فيه المغردون عن أسباب هذا القرار الأمريكي، وقد تصدر “الهاشتاق” في عدة دول خليجية، عبر فيه المغردون عن رأيهم بهذا الموضوع.

تحذير أمريكي
الحكومة الأمريكية مجسدة في البيت الأبيض سارعت إلى التحذير من تداعيات هذا القرار والذي قد يشعل فتيل أزمة بين الدولتين، معتبرة أن هذا القرار “يهدد علاقات الولايات المتحدة مع الدول الأجنبية”.

“جون أرنست”، المتحدث باسم البيت الأبيض، قال في حديثه للصحافيين عقب صدور القرار “لدي قلق كبير أنه سيكون هناك تأثير سلبي على الأمن القومي الأمريكي وعلى أمن المواطنين الأمريكيين في جميع أنحاء العالم، والسبب أن دول العالم قد تستخدم هذا التشريع ذريعة لسن قوانين مماثلة تضر الولايات المتحدة والشركات، والمواطنين في خطر”.

المتحدث باسم البيت الأبيض، شدد أيضا على أن إدارة الرئيس باراك أوباما تعارض مشروع القانون، وتحث مجلس النواب على النظر في مخاطر تمرير مثل هذا التشريع. وأشار “إرنست” إلى أن الإدارة “ستعمل على مناقشة الأمر مع المشرعين الجمهوريين والديمقراطيين لشرح التأثيرات السلبية والتداعيات المحتملة لهذا التشريع”.

“جون أرنست” قال أيضاً أن “تمرير مشروع القانون لا يؤثر على العلاقة مع المملكة العربية السعودية، والتنسيق بين الجانبين في القضايا الإقليمية، وعلى النطاق الأمني الأوسع”، لكنه أكد أن “التشريع يعطي ذريعة لدول أخرى لوضع الحكومة الأمريكية في مقاضاة قانونية في محاكمها”.

مطالب المغردين
المغردون عبر مواقع التواصل الإجتماعي اعتبروا أن هذا القرار سيؤثر بشكل كبير على العلاقات السعودية الأمريكية، فيما ذهب آخرون إلى المطالبة بإقرار قانون يتيح محاكمة مسؤولين أمريكيين على قتل مواطنين في العراق وفلسطين وأفغانستان.

الإعلامي “جمال خاشقجي”، علق على الموضوع بالقول أن هذا الأمر هو “تطور خطير يهدد العلاقة بين البلدين”، في حين طالب “الشيخ حسن المؤيد” بـ”حشد موقف إسلامي رسمي وشعبي في وجه هذا الإبتزاز”.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *