اتفاق غير رسمى بين موسكو وأنقرة بشأن المجال الجوى السورى
الرئيسية » اخبار » اتفاق غير رسمى بين موسكو وأنقرة بشأن المجال الجوى السورى

اردوغان وبوتين
اردوغان وبوتين
اخبار رئيسى عالم

اتفاق غير رسمى بين موسكو وأنقرة بشأن المجال الجوى السورى

قال مصدر عسكرى تركى رفيع المستوى أن تركيا وروسيا حاليا تجريان محادثات بشأن التوصل لبروتوكول لتنسيق عمليات تحليق مقاتلات الدولتين فى المجال الجوى السورى لمنع وقوع الحوادث.

وقال المصدر- فى تصريح لصحيفة (حريت) التركية أوردته على موقعها الإلكترونى- أنه خلال العمل بين الجانبين على مشروع البروتوكول، توصل الجانبان إلى “اتفاق غير رسمى” ينص على أن أى من الطرفين لا يدخل منطقة ينفذ فيها الطرف الأخر عمليات قتالية.

وتم اتخاذ قرار تنسيق العمليات القتالية الجوية فوق سوريا يوم 15 سبتمبر فى اجتماع عقد فى أنقرة بين رئيس الأركان التركى خلوصى عكار ونظيره الروسى فاليرى جيراسيموف.

وكانت هذه هى أول زيارة تقوم بها قيادة عسكرية روسية رفيعة المستوى إلى تركيا بعد حادث إسقاط مقاتلة تركية لقاذفة روسية فوق سوريا فى نوفمبر من العام الماضى، حيث تم بعد الحادث تعليق الاتصالات بين الجيشين الروسى والتركى. . خلال الاجتماع، اتفقت موسكو وأنقرة على إنشاء خط ساخن مباشرة، فضلا عن قنوات الاتصال بين القوات الجوية الروسية والتركية لمنع وقوع حوادث.

وقال المصدر العسكرى التركى- الذى لم تكشف الصحيفة التركية عن هويته- أن العمل على اتمام الاتفاق مستمر على أعلى مستوى..وأنه إذا تم توقيع الاتفاق فإن البروتوكول سيكون خطوة مهمة فى بناء التعاون بين تركيا وروسيا فوق ساحة المعركة السورية.

ووفقا للمصدر، قدم الجيش التركى لروسيا إحداثيات المناطق التى تعمل بها قواته.. وبالمقابل، فإن الطائرات الحربية الروسية لن تدخل تلك المناطق، مضيفا “أن الاتصالات مع روسيا تؤدى وظيفتها تماما”.

وأشار المصدر إلى أن روسيا تعمل بعناية فائقة لتجنب حدوث انتهاكات للمجال الجوى التركى، وتقدم بانتظام معلومات حول التحليقات الجوية فى المناطق المجاورة.

وأصبحت الحاجة إلى التوصل إلى بروتوكول لتنسيق العمليات القتالية فوق سوريا ضرورة ملحة بعد أن شن الجيش التركى عملية درع الفرات فى سوريا فى 24 أغسطس الماضى.

وذكرت صحيفة (ازفستيا) الروسية أن وزارة الدفاع الروسية طلبت معلومات عن العملية العسكرية التركية فى سوريا من أجل منع وقوع حوادث جوية.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *