احتدام الصراع الدرامي بين المسلسلات مع قرب نهاية رمضان - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار منوعة » احتدام الصراع الدرامي بين المسلسلات مع قرب نهاية رمضان

مسلسلات رمضان 2016
مسلسلات رمضان 2016
اخبار منوعة فن

احتدام الصراع الدرامي بين المسلسلات مع قرب نهاية رمضان

image_pdfimage_print

مع اقتراب انتهاء شهر رمضان ازداد الصراع الدرامي بين الأعمال الفنية، وأصبح نجوم الدراما يهتمون بتقديم وجبات دسمة للمشاهد من حيث الأداء التمثيلي ليضمن بقاءه على الساحة الجماهيرية حتى آخر أيام الشهر الكريم.

ظهرت ملامح وسمات الكثير من المسلسلات وتعقدت الخيوط الدرامية بحيث أصبح من العسير أن تترك بعض المسلسلات دون أن تتابع الحلقات الأخيرة منها عن كثب.

ونوس:
اعتاد المشاهد أن يرى بطل العمل ذا شخصية تحمل الطيبة الزائدة والشهامة، لكن في مسلسل ونوس تبدل الأمر حيث يظهر يحيى الفخراني الذي يلعب دور “ونوس″، ذلك الشيطان الذي يتلذذ بفعل الشر فيمن حوله.

عقد ونوس اتفاقًا مع “ياقوت” على أن يعطيه المال مقابل أن يعث في الأرض فسادًا، وبعد مرور 20 عامًا يعلن ياقوت توبته إلى الله فيحاول ونوس إبعاده عن طريق الهداية ويضغط عليه من خلال أبنائه الذي يصل إليهم ونوس ويبدأ إفساد حياتهم ويجعل الجميع يبحث عن المال أو النساء والحب الحرام.

ولكن يظل الغموض يحيط بونوس دائمًا، ويجعل المشاهد إذا كان يحيى الفخراني فعلًا يجسد الشيطان، فضلًا عن أسباب اختياره لياقوت، وبذلك يلزم المسلسل المشاهدين على متابعة الحلقات المتبقية من المسلسل.

نيللي وشريهان:
يعد مسلسل نيللي وشريهان العمل الأول الذي يجمع بين الأختين دنيا وإيمي سمير غانم وتظهران في المسلسل كثنائي متناقض من حيث طبيعة الشخصية، حيث نجد نيللي التي تجسدها دنيا، تهتم بالإتيكيت والتعامل الراقي مع الآخرين، في حين أن شريهان التي تجسدها إيمي، نشأت في منطقة شعبية يحدث لها الكثير من المتاعب في تعاملها مع الغير.

ويترك لهن جدهن أموالًا كثيرة ولكنه يخبئها ويجعل الوصول إلى الكنز من خلال حل اللغز الموجود في إحدى مجلات ميكي، ويتحدى نيللي وشريهان في البحث عن الكنز.

ومع ندرة الأعمال الكوميدية في الموسم الرمضاني برز مسلسل نيللي وشريهان بعد أن قدم كوميديا تليق بالنجوم المشاركة في العمل، كما أن دنيا وإيمي سمير غانم تصنعان ثنائي كوميدي يمكن أن ينافس كبار نجوم الكوميديا في السنوات المقبلة.

ويبقى السؤال إذا كانت نيللي وشريهان ستجدان الكنز المفقود، ولكن ربما تكون الحلقات المتبقية تخبئ سرًّا يفاجئ الجمهور.

القيصر:
يهتم الفنان المصري يوسف الشريف دائمًا بأدق تفاصيل الشخصية التي يؤديها، وفي مسلسل القيصر يلعب دور رجل صاحب قدرات خارقة اعتاد على القتل والعمل لدى عصابات وجماعات إرهابية، في ظل سعي الشرطة لتجنيده لصالح أمن البلاد والقضاء والقبض على الإرهابيين مقابل أن تساعده الشرطة في الوصول إلى أهله وأقاربه.

وكل حلقة يثبت يوسف الشريف أنه فنان ذو قدرات تمثيلية عالية حيث يتعامل مع أحداث المسلسل بأداء صادق ومقنع بأنه هو القيصر صاحب القدرات الخارقة بنظراته وتركيبه الجسماني.

وخلال الحلقات القادمة من المفترض أن ينكشف حقيقة القيصر، وإلى أين ينتهي به الحال.

مأمون وشركاه:
رجل ملياردير يعاني من أزمة البخل، يلتف حوله أبنائه ويحاول كل منهم التقرب منه للحصول على أمواله، ولكن يرفض مأمون الذي يجسده الفنان المخضرم عادل إمام أن يعطي أي نقود لأحد ويعيش في تقشف، ويحاول دائمًا أن يضع أبناءه وزوجته في مواقف محرجة حتى يتركون له المنزل ويعيش وحيدًا يجمع المال في صمت.

وما زال الجمهور يتساءل إذا كان المسلسل سينتهي بعلاج مأمون من البخل، أم سيظل على الوضع نفسه إلى نهاية العمل الدرامي والذي قد ينتهي بوفاته، ليترك أبناءه غير قادرين للحصول على ثروته.

وفي العمل الكوميدي الكبير، يشارك عادل إمام ابنه المخرج رامي إمام والمؤلف يوسف معاطي، صناعة الكثير من الأحداث الكوميدية من خلال الرجل البخيل، تمكنت خلال الأيام الماضية من رسم البسمة على وجوه المشاهدين.

الأسطورة:
ساءت الأمور أمام عائلة الدسوقي، بعد مقتل رفاعي الأخ الأكبر تاجر السلاح، كما تعرض ناصر للسجن ظلمًا، وكلا الأخوين يجسدهما الفنان المصري محمد رمضان، وبعد خروجه من السجن بدأ ينتقم، فاتحد ناصر مع إحدى العصابات من أجل الفوز بالمال وتجارة السلاح ليصبح من أكبر تجار السلاح في مصر.
وتبقى النهاية المتوقعة والحتمية هي مقتل “الأسطورة”، ولكن ربما يكون له شأن آخر، وهو ما تكشف عنه الحلقات الأخيرة من المسلسل.

ويناقش “الأسطورة” كيف يمكن للظروف القاسية أن تصنع بلطجيًّا أو مجرمًا انتزعت من قلبه كل ملامح الإنسانية.

وبرغم الزخم والعدد الكثير من الأعمال التلفزيونية هذا الموسم، إلا أن هذه الأعمال التي تم رصدها تُعَد من أهم المسلسلات التي تتنافس على الفوز بالموسم الرمضاني من حيث الإقبال الجماهيري وصناعة أدوات فنية ناجحة للمنافسة من خلال التأليف والإخراج وأداء النجوم.

Print Friendly

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *