اشتباكات بين "حزب الله" وقوات الأسد بريف حلب
الرئيسية » اخبار » اشتباكات بين #حزب_الله وقوات #الأسد بريف #حلب

حزب الله في سوريا
حزب الله في سوريا
اخبار عربى

اشتباكات بين #حزب_الله وقوات #الأسد بريف #حلب

تلقى حزب الله صفعتان في ريف حلب الجنوبي، حيث قالت وسائل إعلام إن ثمانية من عناصر حزب الله قتلوا؛ جراء تعرضهم لصاروخ تاو موجه.

ونشرت الفرقة 13 التابعة للجيش الحر تسجيلا مصورا، تظهر فيه كيف استهدف الصاروخ المجموعة. ولاحقا أكد الحزب في بيان نعي سقوط القتلى الثمانية. في المقابل، أعلنت جبهة النصرة تمكنها من أسر مقاتل إيراني في بلدة معراتة، بريف حلب الجنوبي.

ونشرت “النصرة” صورة المقاتل الإيراني، قائلة إن عناصرها تمكنوا من أسره خلال محاولة المليشيات الإيرانية التقدم نحو بلدة خان طومان. من جانبها، نعت حسابات تابعة لـ”جبهة النصرة”، أبا عبادة الأحوازي، قائلة إنه أول إيراني يُقتل أثناء مشاركته في المعارك ضد النظام.

نيران صديقة
الصفعة الثانية التي تلقاها حزب الله كانت بنيران صديقة، حيث نقل موقع “جنوبية” اللبناني، عن مصادر سورية قولها إن “معركة حقيقية” نشبت “في تلة الميسات والبريج في ريف حلب الجنوبي، بين قوات النظام من جهة وعناصر الحزب من جهة ثانية، وصلت حد استهداف طيران النظام موقعاً للحزب بثلاث غارات”.

وأضافت المصادر أنه ليس الاشتباك الأول في الأيام الأخيرة، موضحة أن الاشتباكات جاءت على خلفية انسحاب جنود ‏النظام سريعا من مواقع قدّم حزب الله الكثير من الخسائر البشرية من أجل السيطرة عليها. وأشارت المصادر إلى أن قتلى وجرحى بالعشراتسقطوا من الطرفين.

وفي وقت لاحق ذكرت مصادر سورية معارضة أن اشتباكات دارت فجر امس بين عناصر حزب الله وجيش النظام حول منطقتي نبل والزهراء بريف حلب، وأن 7 من عناصر النظام قتلوا فيها.

وفي سياق متصل، علق الصحافي السوري شريف شحادة والمعروف بولائه الشديد لنظام الاسد عبر صفحته على فيسبوك على الاشتباكات وكتب: “السيادة الوطنية خط احمر والقرار دائما للبوط السوري.. ابنائي في حزب الله أتيتم لتنصرونا وليس لتحكمونا أرجوكم أعيدوا حساباتكم”.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *