اشتباكات عنيفة في تعز.. وأول قافلة إغاثة تدخل المدينة
الرئيسية » اخبار » اشتباكات عنيفة في تعز.. وأول قافلة إغاثة تدخل المدينة

دبابة للقوات الشرعية في تعز
دبابة للقوات الشرعية في تعز
اخبار رئيسى عربى

اشتباكات عنيفة في تعز.. وأول قافلة إغاثة تدخل المدينة

image_pdfimage_print

شهدت جبهات تعز اشتباكات هي الأعنف مع صد القوات الموالية للشرعية هجوماً واسعاً للميليشيات الانقلابية في جبهة الشقب صبر الموادم، بعد أن فكت المقاومة والجيش الوطني حصار المدينة، ووصول أولى القوافل الإغاثية ، تزامناً مع دك مقاتلات التحالف العربي مواقع متفرقة للانقلابيين في المحافظة، بينما اكتشف الجيش الوطني معملين لصناعة المتفجرات في أبين جنوب البلاد، مع استمرار حملة الدهم لأوكار تنظيم القاعدة وملاحقة فلوله.

وقال مصدر ميداني إن حدة المعارك اشتعلت في جبهة حمير، وتم استخدام مختلف أنواع الأسلحة. وكشف عن مقتل أربعة من ميليشيات الحوثي وصالح من جراء الاشتباكات، مع تقدم القوات الموالية للشرعية باتجاه منطقة العبدلة، والسيطرة على تلة الدار.

وأشار المصدر إلى أنه لم يتبق سوى ثلاثة كيلومترات للوصول إلى نقطة العيار العسكرية التابعة للميليشيات، في حين عوضت هذه الميليشيات عن تقهقرها بقصف عشوائي لقرى حمير الوادي من اتجاه منطقة البرح.

وفي جبهة الشقب صبر الموادم جنوب تعز، صدّت المقاومة الشعبية هجوماً واسعاً لميليشيات الحوثي والمخلوع، وأجبرتهم على التراجع والفرار، ما دفع الميليشيات إلى تنفيذ قصف عشوائي على قرية الشقب بمختلف الأسلحة الثقيلة.

بالتزامن، قصف طيران التحالف بأربعة صواريخ مواقع للميليشيات في قرية البحابح في الربيعي، ما أدى لتدمير مضاد طيران ومدفع ثقيل، كما قصفت بصاروخين اثنين تجمعاً للانقلابيين في منطقة الدعيسة، ودمرت دبابة لهم.

نزع ألغام
وتمكنت فرق نزع الألغام بقوات الجيش الوطني، من نزع وتفكيك أكثر من 100 لغم زرعت من قبل مليشيات الحوثي وصالح على طريق الضباب الذي تم تحريره وفك حصار تعز.

وفي منطقة الأعبوس، جنوباً، أدى انفجار لغم أرضي تمت زراعته من قبل الميليشيات على إحدى عبارات الطريق في منطقة السبد إلى مقتل ثلاثة يمنيين. كما تسببت الألغام المزروعة من قبل الميليشيات في انفجار أحدها بعربة عسكرية لهم في قرية الصيار بمديرية الصلو، ما أدى لمقتل سائقها مع آخرين كانا على متنها.

قافلة مساعدات
وبعد فك حصارها جزئياً، استقبلت تعز أولى قوافل المساعدات الإغاثية، حيث نفذت مؤسسة فجر الأمل الخيرية للتنمية الاجتماعية، عضو شبكة إنقاذ للإغاثة بالتعاون مع الندوة العالمية للشباب الإسلامي، أول قافلة غذائية إلى المدينة قادمة من المملكة العربية السعودية.

وأوضحت المؤسسة في بيان، أن القافلة تم تدشينها بإشراف اللجنة العليا للإغاثة وشبكة النماء للمنظمات الأهلية، وتحتوي على 40 طناً من المواد الغذائية، مشيرةً إلى أنها نفذت حملة إغاثة عاجلة لأكثر من ألف أسرة تركزت في مديريات المدينة ومديريات المعافر والمخاء وماوية.

معامل متفجرات
في جنوب اليمن، تمكنت قوات الحزام الأمني التي انتشرت أخيراً في محافظة أبين، من العثور على معمل ضخم لصناعة المتفجرات وتجهيز السيارات المفخخة.

وبحسب مسؤول في الحزام الأمني، فإن عملية الدهم والتفتيش لأوكار تنظيم القاعدة في محافظة أبين مستمرة، حيث أسفرت عن اكتشاف معامل لصنع العبوات الناسفة والمتفجرات وتجهيز السيارات المفخخة في مبنى محكمة جعار الذي حولته عناصر القاعدة مقراً لها خلال سيطرتها على المدينة.

وأكد المصدر العسكري أن المعمل يحوي مواد متفجرة منها “تي أن تي” و”سيفور”، ومواد أخرى شديدة الانفجار.

وقال المصدر إنه تم العثور على معمل آخر في منطقة دوفس القريبة من مدينة زنجبار، حيث كان مليئاً بالعبوات الناسفة والمتفجرات، وتم إبلاغ فريق البرنامج الوطني لنزع الألغام للقيام بتفكيك العبوات الناسفة والتعامل معها.

وتواصل قوات الأمن في مدينة زنجبار عمليات دهم لمواقع تنظيم القاعدة أو المباني التي يشتبه في وجودهم فيها، حيث أسفرت العملية المستمرة عن اعتقال عدد من عناصر التنظيم.

يشار إلى أن حملة عسكرية بدعم قوات التحالف العربي تمكنت قبل أسبوع من تحرير محافظة أبين من عناصر تنظيم القاعدة التي كانت تحتل المحافظة منذُ سنوات.

خلية
أعلن الجيش الوطني القبض على خلية إرهابية مسؤولة عن تنفيذ عمليات اغتيال في المحافظة. وقالت المنطقة العسكرية الأولى، ومقرها مدينة سيئون وسط حضرموت، إن “قوات الجيش تمكنت بمساندة من قوات التحالف العربي، من إلقاء القبض على خلية إرهابية مسؤولة عن تنفيذ أعمال إجرامية واغتيالات بمدينة القطن في المحافظة”.

وأوضحت أن الخلية تتكون من ستة عناصر، على رأسهم مطلوب على ذمة قضايا قتل طالت عدداً من الجنود واليمنيين.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *